مهرجان لبنان السينمائي الدولي افتُتِح في النبطية... هذه الأفلام المُتنافسة

4 كانون الأول 2016 | 12:58

انطلقت نشاطات مهرجان لبنان السينمائي الدولي للافلام القصيرة الذي ينظمه #مسرح_إسطنبولي في سينما ستارز التي أعيد افتتاحها بعد 27 عاماً في مدينة #النبطية، وذلك في مشاركة 61 فيلماً من 25 دولة.

وإفتتح المهرجان على وقع موسيقى كشافة الجراح في حضور الفنان مجدي مشموشي ممثلاً وزير الثقافة اللبنانية روني عريجي والمستشار الثقافي الايراني في لبنان محمد مهدي شريعتمداري والسفير البنغلاديشي في لبنان عبد المطلب سركر والملحق الثقافي السويسري ووفد من المركز الثقافي الفرنسي ووزارة السياحة ورئيس وأعضاء بلدية النبطية وحشد من الاهالي والطلاب، وقدم الحفل الممثل علي كلش أمين سر نقابة الممثلين في لبنان.

وقال مشموشي إن هذا المهرجان "هو بمثابة تحدي للمستحيل وللظروف والامكانيات فهو يسجل أول مهرجان سينمائي في تاريخ النبطية في سينما ستارز التاريخية التي عادت تنبض بالحياة بجهود فريق مسرح إسطنبولي الذي شكل حالة ثقافية وفنية ساهمت في تحريك الانماء الثقافي للجنوب في المسرح والسينما والموسيقى وتشكل هذه التظاهرة حراك ثقافي مهم بين المناطق في النبطية وصور وطرابلس" .

وقالت المخرجة الاسبانية أنا سندريرو ألفرس رئيسة لجنة التحكيم: "استقبلت اللجنة لهذه الدورة أكثر من 300 فيلم من مختلف القارات وعملت على تخصيص يوم من أيام المهرجان لعروض أفلام الطلاب من جميع الجامعات والمعاهد في لبنان وهنا تكمن أهمية المهرجان من حيث دعم أفلام الشباب في لبنان".

وقال مؤسس المهرجان الممثل قاسم إسطنبولي: "يؤكد المهرجان على دوره في تأسيس حركة ثقافية خارج المركزية الثقافية ويربط مدن لبنان جنوباً وشمالاً من خلال الفن السابع بأفلام من ثقافات وحضارات مختلفة وإنه حق لكل مدينة وقرية لبنانية أن يكون لها مهرجاناها السينمائي والمسرحي والموسيقي مما يفعل الانماء الثقافي التوازي الذي نعمل ونسعى لتحقيقه بالتعاون مع كل الجهات العامة والخاصة " .

وإفتتح المهرجان بفيلم "ليلة دافئة" للمخرج العراقي أيمن الشطري وعرض"فيلم عليا" للمخرج رغد شربتي من كندا ولبنان وفيلم "بدون رصاص" للمخرج إيمنويل تنمباوم من هولندا وفرنسا، وفيلم "العشوائي" لليبي إسامة روق، وفيلم "ونمضي" للمخرج البناني رغيد سلامة وفيلم "زينة الحياة" لفهمي فرحات من السعودية وفيلم "العبطة" للمخرج إيغناسيو سانشيس من إسبانيا وفيلم "ليلة تحت الشمس" للمخرجة إتين لاراغتا من فرنسا وفيلم "الدجاجة" للبوسنية أونا غونياك الحاصل على 16 جائزة دولية والمرشح لجائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان كان عام 2014، وفيلم "130 كيلو متراً للجنة" للمصري خالد خلّة المرشّح لجائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان دوربان عام 2015، وفيلم "البرنامج" للمصري محمد  محمود.

وتلى عروض الافلام مناقشة مع المخرجين القادمين الى لبنان وهم محمد العامري وأحمد شوقي من العراق ومحمد الشامي وهيثم عبد الحميد من مصر, وبدرام يزداني من إيران، ودلس جيلاني ومحمد حيرش من الجزائر وزانا حمه غريب وبختيار جمال من كودريستان والمخرجة صوفي بيريرمن سويسرا.

وتتنافس الأفلام ضمن المسابقة الرسمية على جوائز: أفضل فيلم روائي، وأفضل فيلم وثائقي، وأفضل فيلم تحريك، وأفضل ممثل، وأفضل ممثلة، وأفضل تصوير سينمائي. كما سيقدم المهرجان جائزة خاصة لأفضل فيلم لبناني إلى جائزة الجمهور. وضمت اللجنة التحكيمية كل من المخرج الفرنسي تيو كايت والاسبانية أنا سندريرو واللبناني أديب فرحات.

يستمر المهرجان في كل من النبطية وصور وطرابلس لغاية 8 كانون الاول 2016.








 

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard