هل يفشل إجتماع أوبيك غداً في إنقاذ النفط؟

29 تشرين الثاني 2016 | 17:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

أقل من 24 ساعة وينطلق اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط #اوبيك في فيينا حيث تحاول المنظمة ابرام اتفاق للحدّ من إنتاجها لإعطاء بعض الدعم للأسعار المستمرة بالنزيف منذ منتصف عام 2014. ولكن، مع اقتراب ساعة الصفر لانطلاق أعمال المؤتمر ازدادت المشاكل والعوائق أمام إمكانيىة التوصل الى الاتفاق المنتظر وإجراءاته العملية. ولكن في حال التوصل إلى هذا الاتفاق، فستكون المرة الاولى التي تتوصل فيها اوبيك منذ ثماني سنوات الى توافق على تقليص انتاجها.
بالفعل، ومنذ اسابيع تستمر المفاوضات في العلن وفي الكواليس، بين الدول الاعضاء في المنظمة والدول المنتجة للنفط غير الاعضاء ايضا، للخروج بتوافق شامل حول ضرورة إقرار الاتفاق المبدئي الذي أقر خلال اجتماع غير رسمي في الجزائر قبل شهرين، ولحظ تخفيض انتاجه كل الدول الاعضاء في المنظمة بما بين 4 و 4.5% تقريبا من إنتاجها الاجمالي بالاضافة الى روسيا، غير العضو في المنظمة، حتى تعود مستويات الانتاج الى ما بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا. ولكن يبدو ان كل العوائق امام إبرام هذا الاتفاق بشكله النهائي لم تذلل بعد، في الوقت الذي ترفض فيه العديد من الدول الالتزام بهذا الخفض ومنها #إيران و #العراق وغيرها.
آخر التطوّرات قبل ساعات من بدء الاجتماع:
* أكد رئيس الوزراء العراقي "حيدر العبادي" موافقة بلاده على خفض إنتاجها النفطي في إطار خطة "أوبيك" لرفع أسعار النفط الخام، واعتبر ان الأسعار الحالية ليست مستدامة للبلدان المنتجة للنفط، مؤكداً قبول العراق بحصة الخفض المقترحة له. وكانت العراق ألمح عدة مرات أنه يريد زيادة إنتاجه لحاجته لمزيد من الأموال لمحاربة تنظيم #داعش.
* بحسب المعلومات، من المنتظر ان يقرّ أعضاء اوبيك خفض الإنتاج بما بين 900 ألف إلى 1.2 مليون برميل يومياً مما سيكون كافيا لرفع الاسعار مجدّدًا.
* قالت متحدثة باسم وزارة الطاقة في قازاخستان إن الوزير كانات بوزومباييف لن يشارك في اجتماع أوبيك في #فيينا لعدم توصل أعضاء المنظمة لاتفاق فيما بينهم أولا.
* فشل اجتماع خبراء منظمة اوبيك الاثنين في تضييق هوة الخلافات بين السعودية أكبر منتج داخل المنظمة، وثاني وثالث أكبر منتجين بالمنظمة إيران بشأن آليات خفض الإنتاج، في الوقت الذي اعتبر فيه وزير النفط الايراني بيجن زنغنه ان "استعادة حصة إيران المفقودة في سوق النفط إرادة وطنية ومطلب للشعب الإيراني."
* تحدّثت معلومات عن اقتراح #السعودية خفض إنتاجها بواقع 500 ألف برميل يوميا على ان تقوم إيران بتقييد إنتاجها عند أقل من أربعة ملايين برميل يوميا، في الوقت الذي ألمحت فيها إيران عدة مرات أنها لن تثبت إنتاحها قبل وصوله الى 4.2 مليون برميل يوميا، وهي مستويات تقارب المستويات التي كانت عليها قبل فرض العقوبات على الجمهورية الاسلامية.
* تصريحات غير متوقعة أطلقها وزير النفط السعودي خالد الفالح حين قال أن أسواق النفط ستستعيد توازنها حتى بدون اتفاق لكبح الإنتاج، رغم تأكيده مرارًا ان الرياض حريصة على التوصل إلى اتفاق.
* عدد من التقارير والتحاليل تحدثت عن تصحيح حاد متوقع لأسعار النفط إذا فشلت أوبيك في التوصل إلى اتفاق، وأنه من المحتمل أن تنخفض الأسعار إلى 35 دولارا للبرميل.
* توقع #غولدمان_ساكس أحد أكثر البنوك نشاطا في تجارة النفط أن يصل متوسط الأسعار إلى 45 دولارا للبرميل حتى منتصف 2017 حتى بدون التوصل لأيّ اتفاق في أوبيك، مع تأكيده ان السوق سيتّجه نحو نقص في المعروض في النصف الثاني من 2017.
* إختتم وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة محادثاته مع نظيريه الروسي والفنزويلي وهو في طريقه إلى فيينا لحضور اجتماع اوبيك.
* أعرب وزير الطاقة الاندونيسي إجناسيوس جونان عن عدم تأكده من أن أوبيك ستتوصل لاتفاق على كبح إنتاج النفط خلال اجتماعها الأربعاء، في ظل استمرار الانطباعات المتباينة بين الدول الاعضاء.
* وكالة فيتش للتصنيف الائتماني توقعت ان تشهد أسعار النفط نموا طفيفا قبل 2018، كما توقع توازن العرض والطلب بشكل عام في سوق النفط في النصف الأول من 2017. وأشارت الوكالة الى وجود قدر ملموس من الضبابية بشأن اتجاه أسعار النفط في المستقبل. كما أبقت الوكالة توقعاتها لسعر النفط في 2018 عند 55 دولارا للبرميل وتتوقع وصوله إلى 60 دولارا للبرميل في 2019. وبحسب #فيتش، حتى إذا توصلت أوبك لاتفاق على الخفض المحتمل لإنتاج النفط فإن قدرة المنظمة على التأثير بشكل دائم على الأسعار تظل غير واضحة.
* في اتصال هاتفي ، أكد الرئيس الروسي فلاديمير #بوتين، ونظيره الإيراني حسن #روحاني أهمية التدابير التي تتخذها "أوبيك" بهدف الحد من إنتاج النفط لتحسين الأسعار في سوق الطاقة العالمي، وأكدا مواصلت جهودهما حول الأسواق العالمية للطاقة، بما في ذلك حوار الطاقة بين روسيا وأوبيك.
* أكد وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، أن اجتماع أوبيك في فيينا لن يكون فعالا ولن يثمر توقيع اتفاق بشأن تقليص إنتاج النفط، في حال خيمت السياسة على أجواء الاجتماع. وأشار الوزير الإيراني الى أن بعض دول "أوبيك" رفعت مستوى إنتاجها النفطي في السنوات الماضية، في وقت كانت فيه إيران غير قادرة على ذلك بسبب العقوبات الدولية المفروضة عليها، لذلك فإن على هذه الدول أن تتحمل عبئا أثقل ومسؤوليات أكبر.
* كشفت وكالة الإعلام الروسية أن وزير الطاقة ألكسندر #نوفاك، لن يحضر اجتماعات أوبيك الأربعاء لكنه مستعد لمناقشة التعاون المحتمل مع المنظمة إذا ما توصلت إلى اتفاق بشأن الإنتاج. وقالت متحدثة باسم وزارة الطاقة الروسية إن موعد عقد مباحثات محتملة بين أوبيك والمنتجين المستقلين لا يزال قيد البحث وأن نوفاك لطالما قال إن موسكو لا تشارك في اجتماعات أوببك.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard