الراعي لتلامذة مدرسة العائلة المقدسة الفرنسية- جونية: كونوا نوراً يضيء الظلمة

29 تشرين الثاني 2016 | 11:31

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

وصل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس #الراعي الى مدرسة العائلة المقدسة الفرنسية في #جونيه، يرافقه المطران جوزف نفاع، امين سر البطريرك الأب بول مطر، مسؤول مكتب رعويةالشبيبة في البطريركية الأب توفيق بوهدير ومدير المكتب الإعلامي المحامي وليد غياض.

وكان في استقباله عند مدخل المدرسة رئيسة الرهبنة الأخت ريتا خيرالله، مديرة المدرسة الأخت كلمينوص حداد، ممثلين عن الهيئة التعليمية والإدارية ولجنة الأهل. وذلك في إطار برنامج الزيارات الى المدارس الكاثوليكية للقاء حواري مع التلامذة.

بداية ومن على شرفة المدرسة بارك البطريرك التلامذة الذين رفعوا الأعلام اللبنانية والبطريركية وأعلام المدرسة والدول ال16 المنتشرة فيها الرهبنة، ومنحهم البطريرك البركة بمناسبة ختام المئوية الثانية لتأسيس الرهبنة في العالم القديسة اميلي دورودا وإعلان بداية المئوية الثالثة للرهبنة.

وكان عرض إيمائي قدمه التلامذة وأنشدوا فيه التراتيل الدينية.

وألقى منسق اللغة العربية في المدرسة الإعلامي بسام براك كلمة رحب فيها بصاحب الغبطة والوفد المرافق قائلا: "انه ثلاثاء استقبال رأس الكنيسة في قلوبنا ليكمل بحضوره البطريرك ثنائية المدرسة وتلاميذها فيمنح بركة الثالوث الأقدس لعائلتنا المقدسة".

أضاف: "لقد ناديتم بالشركة والمحبة ويحذوننا اليوم في شركة اللقاء بإبوتكم وها هي مدرستنا في ختام السنة المئوية الثانية لتأسيس القديسة اميلي رهبنتها الفرنسية في خدمة الفقراء واليتامى تفتح يديها لترحب بكم على وقع قدومكم الى صرحها في زمن الميلاد".

بعدها قدم لتلامذة لوحة ارتدوا فيها الثياب بالزي الخاص بكل دولة من الدول التي انتشرت فيها الرهبانية وأولها لبنان بعد فرنسا ومن بينها سويسرا، البرازيل، اسبانيا، الهند وغيرها من الدول.

ثم قدمت شمعتان مضاءتان الى البطريرك تعبيرا عن المئوية الثانية، وأضاء بدوره شمعة ثالثة تعبيرا عن المئوية الثالثة، وقال بعد إطلاق البالونات التي تحمل ألوان العلم البطريركي: "أنتم في هذه المدرسة تماما كهذه البالونات التي تنشر فأنتم رمز لهذه الشمعة المضيئة لكي تكونوا بدوركم شمعة مضاءة إيمانا وعملا وأخلاقا، لا أحد منكم يعرف أين سيضعه الله في هذه الدنيا فكونوا النور الذي يضيء الظلمة تماما كهذه الشموع وانطلقوا حول العالم لكي تحملوا العلم والإيمان والأخلاق وروح المواطنية".

بعدها توجه الراعي الى كنيسة المدرسة حيث بارك تلامذة الحضانة قائلا لهم: "اذهبوا وبشروا بكل الأرض"، متمنيا لهم أن ينمو تماما كيسوع بالنعمة والقامة والحكمة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard