كيف تجعل السفر مع أطفالك أسهل؟

للسفر خارج البلاد متعة خاصة، فيبدأ المرح والإثارة بمجرد الوصول إلى المطار. ولكن مع أطفالك، فالأمر أصعب مما تتخيل. فمن الممكن أن يكونوا متحمسين بشكل زائد ومستمتعين على متن الطائرة وفي المطار. وأحياناً، قد تفصل الأم ومولودها، مسافات طويلة عن أهلها أو أقاربها لا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق السفر بالطائرة، وكثير من الأمهات يجهلن الأضرار التي يتعرض لها الولد أثناء السفر بالطائرة من دون الانتباه لذلك، وتضطر لتحمّل الصعوبات غير مدركة للحل رغم بساطته. نشر موقع "National Geographic" نصائح تجعل السفر مع أطفالك أسهل.

- إشترِ تذكرة واحضر مقعد السيارة: على الرغم من أنه عليك شراء تذكرة لطفلك، ولكن، احضر معك الى الطائرة مقعد السيارة الخاص بالطفل. فعندما تضعه داخل المقعد الذي هو معتاد عليه، يمكنك وضع المقعد على مقعد الطائرة. وهكذا، لا يشعر الطفل وخاصة إذا كان تحت عمر الثلاث سنوات بالفرق.

- أحضر الأدوية الأساسية: من المهم إحضار كريماً لعلاج تسلّخات الحفاض، وأكياساً للتخلص من الحفاضات المتّسخة وكميَّة كافية من الحفاضات للرحلة، بالإضافة إلى "بَنَدول" للأطفال الرضع للتخفيف من الآلام والحرارة. كما قد تحتاج إلى علاج مغص البطن لدى الأطفال، وقطرات محلول ملحي للأنف المحتقن و"جلّ" لظهور الأسنان إذا كان طفلك في مرحلة التسنين.

- احمل معك حقيبة تحتوي على بعض ألعاب طفلك المفضلة: وتشمل الاختيارات أي ألعابًا لامعة أو مرايا مخصصة للأطفال والألعاب الموسيقيَّة ودمى أو عرائس والمفاتيح البلاستيكيَّة أو الحلقات الخاصة بالتسنين.

- احضر هدية مفاجأة: تفلح في كل مرة مع الأطفال تُحضِر فيها لعبة جديدة أو كتابًا يشد للقراءة، أو لمشاهدة الصور والتلوين.

- شراء مجموعة شراشف لتغير الحفاضات التي ترمى بعد الاستعمال: فهذه الشراشف البلاستيكيَّة مفيدة جداً بشكل مثالي، لأنَّك لست بحاجة إلى البحث عن منضدة نظيفة. كل ما عليك عمله هو وضع الشرشف على الحافة المتوفرة للتغيير في حمام الطائرة أو غطاء المرحاض.

- امنح نفسك ما يكفي من الوقت: الوقت من ذهب، خصوصا عند السفر برفقة طفلك، معه ستشعر بأن الساعة تمر كساعات طويلة. امنح نفسك وقتاً كافياً بدءاً من خروجك من المنزل وتوجهك للمطار، ودخولك صالة وزن الأمتعة، وصولاً إلى صعودك للطائرة. فقد يسبب الاستعجال في هذه الأمور التوتر لطفلك، وبذلك تكون مهمتك صعبة في تهدئته بعد ذلك.

 

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard