الغضب يتصاعد... الشرطة الأندونيسية تُحبط مخطط اعتداء على السفارة البورمية

27 تشرين الثاني 2016 | 14:16

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اعلنت الشرطة الاندونيسية اليوم، توقيف ثلاثة اشخاص يشتبه في ارتباطهم بتنظيم #الدولة_الاسلامية كانوا يخططون لاعتداء على السفارة البورمية في جاكرتا وسط تصاعد الغضب من قمع الجيش البورمي لمسلمي الروهينغا.

وافادت الشرطة ان الموقوفين جميعا اعضاء في خلية اندونيسية موالية لتنظيم الدولة الاسلامية، وجمعوا مواد متفجرة كافية لصنع عبوات اقوى من تلك التي استخدمت في اعتداءات بالي في 2002 واسفرت عن مقتل 202 شخص.

وصرح المتحدث باسم الشرطة في رسالة قصيرة ان الرجال الثلاثة "خططوا لمهاجمة البرلمان والمقر العام للشرطة والسفارة البورمية وعدد من محطات التلفزيون".

والاربعاء اوقفت اجهزة مكافحة الارهاب ريو بريانتا ويبووو الذي يشتبه بانه خبير متفجرات، ما ادى الى توقيف الرجلين الاخرين.
واضاف المتحدث باسم الشرطة ان الثلاثة ينتمون الى جماعة "انصار الدولة" المحلية التي اعلنت ولاءها لتنظيم الدولة الاسلامية.

واتهم ممثل للامم المتحدة في بنغلادش السلطات البورمية بشن حملة "تطهير عرقي" ضد اقلية الروهينغا المسلمة التي لجأ آلاف من افرادها في الاسابيع الاخيرة الى البلد المذكور هربا من ممارسات الجيش البورمي.

وتحدث الروهينغا الذين عبروا الحدود عن اعمال عنف مارسها الجنود البورميون في غرب البلاد حيث يعيش آلاف من افراد هذه الاقلية، من قتل وتعذيب واغتصاب.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard