بهية الحريري: لتعزيز جسور التواصل والثقة بين "عين الحلوة" والجيش

26 تشرين الثاني 2016 | 13:44

المصدر: صيدا - النهار

  • المصدر: صيدا - النهار

التقت النائبة بهية الحريري في مجدليون المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابرهيم. وجرى خلال اللقاء عرض للأوضاع العامة والأمنية في البلاد الى جانب الوضع في صيدا ومنطقتها ومخيماتها .

وكانت الحريري التقت في مجدليون وفدا من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تقدمه عضو اللجنة المركزية خالد يونس وضم " فؤاد عثمان وتيسير عمار وحنيفة اسعد".
الوفد شكر الحريري على دعمها والرئيس السنيورة للموقف الفلسطيني الموحد المطالب بوقف العمل بالجدار حول مخيم عين الحلوة منوها بوقوفها الدائم الى جانب قضايا الشعب الفلسطيني .

من جهتها اكدت الحريري اهمية تعزيز جسور التواصل والثقة القائمة بين المخيم والجيش من اجل التوصل الى افضل الحلول الكفيلة بالحفاظ على الأمن والاستقرار للمخيم والجوار.

وقال يونس: "تباحثنا مع السيدة الحريري حول الأوضاع الفلسطينية المحلية المستجدة وشكرناها وعبرها دولة الرئيس فؤاد السنيورة على الموقف الداعم للموقف الفلسطيني الموحد الذي تمنى على الجيش ان يوقف بناء الجدار لأن هذا يعزل المخيم عين محيطه ويشعر الناس انها في سجن كبير . نحن لسنا بحاجة لجدار يعزل المخيم عن محيطه وانما نحن بحاجة لجسور تمتد ، جسور تواصل وتعاون وتنسيق بين المخيم والجوار والقوى الأمنية . ونحن نتمنى حقيقة مع ولادة الحكومة الجديدة والعهد الجديد ان يفتح حوار بين الدولة اللبنانية وبين القوى الفلسطينية يحدد الواجبات والالتزامات المتبادلة على قاعدة دعم حق العودة واقرار الحقوق الانسانية والمعيشية لأن في ذلك اراحة للشعب الفلسطيني ولكل لبنان ولشعب لبنان">

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard