كيف يدمّر أولادكما علاقتكما الزوجية؟

لعلّه العنصر الأهم الذي يؤدي الى تباعد المسافة بين الزوجين دون أن يدريان. كيف يساهم أولادكم في تدمير علاقتكما الزوجية؟

• التفاني غير المنطقي لصالح الأولاد: قد يشعر أحد الزوجين بالغيرة حيال الأداء الملائكي الذي يكرّسه الشريك تجاه اولاده مقابل اهمالٍ تام للزوج ومعاملة تتسم بالبرودة. حاولي أن لا تتطرفي في اظهار العاطفة تجاه الاولاد على حساب الزوج لأن النتيجة الحتمية لذلك هي تباعد تدريجي بينكما وصولاً الى المشاكل الشخصية بينه وبين الأولاد في حال لم يكن على قدرٍ كافٍ من النضج. حتى في الأمور الصغيرة كتناول الطعام والحلوى والمساعدة في الأمور المنزلية، حاولي ان لا تظهري تحيّزاً كبيراً. قد تتمثل المشكلة بالتمييز في وجبات الطعام المحضّرة. انه سببٌ ساذج، لكنه يؤدي حتماً الى مشاكل.

• اهمال دور الأب: حين يهمل الاولاد دور ابيهم ويتحيزون في اظهار عاطفتهم لأمهم، أو العكس في حال كانوا على مسافة اقرب من الأب، هذا ما سيؤدي بهم الى اتساع الهوّة بين والديهم، خصوصاً في حال لم يكن الأبوان على قدرٍ يعوّل عليه من الحكمة. الأهم أن لا تلعب الأم دور المحرّض في حال لم تتسم علاقتها بزوجها بالاستقرار. يتم ذلك تحت فرضية انها تكسب اولادها لصالحها. الحقيقة أنها بهذه الطريقة تبث في نفوسهم مشاعر العدائية والكره والتشرذم، وتعيقهم عن اي تقدّم مجتمعي او مهني، لأن عدم تأمين سقف أمان منزلي للأولاد ينعكس على حياتهم الخاصة.

• التحيّز المطلق لصالح الأولاد في المشاكل الأسرية: في حال نشب خلاف بين الأولاد والأب على سبيل المثال، تتحيّز الأم لصالح اولادها على حساب زوجها. من الأفضل في هذه الحالة ان تلعب دوراً حيادياً وتدخل كوسيطة في الحلّ.

• الخوف من ابداء اي وجهة نظر سلبية: الايجابية الدائمة مع الاولاد تؤذيهم. لا تخافوا من ايقافهم عند حدهم حين لا بد من توعيتهم او ارشادهم. التملق لا ينتج سوى المزيد من التفكك الأسري وينعكس بالتالي على العلاقة الثنائية.

• الحلف والحلف المضاد: لا تسمحوا لأولادكم أن ينقسموا الى فرقتين، واحدة تقف الى جانب الأم والثانية الى جانب الأب، حتى في المسائل الايجابية. اجعلوهم ينشأون على فكرة انكما بمثابة عينين اثنتين بالنسبة لهما ولا يمكن التفريق بينكما.

• تفضيل العزلة: ان تقوقع الاولاد وانغلاقهم ينعكس سلباً على الحياة الزوجية ويؤدي الى تضاعف المشاكل بين الزوجين. حاولوا ان تعوّدوا اولادكم على المشاركة في الحياة العائلية وتجنبوا اظهار مشاكلكم الشخصية لهم في عمر صغير.

• الأنانية الشخصية للاولاد: في حال وجدتم أن أولادكم يتصفون بالأنانية وحب الذات وعدم الاستعداد للتخلي عن مصالحهم الشخصية لصالح مصلحة العائلة، احرصوا على تبديل قناعاتهم منذ الطفولة. الأنانية تدمّر الأسرة وتحوّلها الى أفراد مشتّتين يجتمعون تحت سقفٍ واحد.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

طريقة الدفع

عبر بطاقة الإئتمان الخاصة بك.

NetCommerce

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني