"كان يحمل مواد يمكن استخدامها في صنع قنبلة"... لاجىء سوري قيد التوقيف في المانيا

24 تشرين الثاني 2016 | 21:09

المصدر: رويترز

الصورة: رويترز
اعتقلت الشرطة الألمانية لاجئا سوريا يبلغ 20 عاما، ومتعاطف مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، بعدما حاول العبور إلى الدنمارك وبحوزته مواد يمكن استخدامها في صنع قنبلة، على ما قال متحدث باسم مكتب الادعاء في شتوتغارت يان هولسنر.

والرجل- الذي لم يتم الكشف عن اسمه- يقيم في ألمانيا منذ بعض الوقت. لكن لم يتضح على الفور متى دخل البلاد. وأضاف هولسنر: "لدينا أدلة على أنه تعاطف مع الدولة الإسلامية." وافاد ان الرجل اعتقل الأحد في مدينة أولم الجنوبية، بعدما فشل في العبور إلى الدنمارك في اليوم السابق. ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

كذلك، لم يكن يعلم إذا كان الرجل حصل على حق اللجوء في ألمانيا. وتابع: "كان يحمل مواد يمكن استخدامها في صنع قنبلة." واشار الى ان كمية المواد المعنية "لا تتسق مع ما يمكن استخدامه في منزل عادي".

واكد أن التحقيقات جارية، وليس واضحا إذا كان الرجل اتصل بأعضاء في تنظيم "الدولة الإسلامية" خارج ألمانيا. وقال: "ليس لدينا في الوقت الحالي مشتبه بهم آخرون في هذه القضية. لا نستطيع تحديد إذا كان هناك آخرون غير معلومين."

والسلطات الألمانية في حالة تأهب قصوى تحسبا لهجمات محتملة من إسلاميين، بعد هجومين ربطا بالتنظيم المتشدد في تموز. وافاد هولسنر ان الرجل سيحتجز في شتوتغارت.

في تشرين الأول، شنق اللاجئ السوري جابر البكر نفسه بعد اعتقاله، للاشتباه في تخطيطه لهجوم على مطار برلين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard