انه "نبي"... و"يشفي" اتباعه بمبيد للحشرات!

23 تشرين الثاني 2016 | 17:56

المصدر: "أ ف ب، RT"

  • المصدر: "أ ف ب، RT"

(الصور عن صفحة MZGA على الفايسبوك).

وجهت مجموعة تمثل 88 طائفة وكنيسة في جنوب افريقيا انتقادا شديد اللهجة الى قس لُقِّب بـ"نبي الدوم" (Prophet of Doom) لرشه اتباعه بمبيد حشرات، مدعيا أنه يمكنه ان يشفي من السرطان وفيروس نقص المناعة البشرية.

القس ليثيبو رابالاغو الذي اعلن نفسه نبيا، استخدم مبيدا للحشرات اسمه "دوم" (اي الهلاك) لرشّ الناس في عيونهم، الى جانب اجزاء اخرى من اجسادهم، مدعيا ان المبيد قادر على ان يشفيهم من امراض عدة.



واثارت هذه القضية جدلا واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي، وخصوصا سخط الشركة المنتجة للمبيد. في صور نشرتها الجمعية العامة لجبل صهيون (MZGA) على صفحتها في "الفايسبوك"، بدا رابالاغو الملقب بـ"التحري"، وهو يرش مبيدا مخصصا لقتل الحشرات على وجوه شباب وشابات واعناقهم واقدامهم، في وقت اغمض الاتباع عيونهم، متجهمين.

وشرح "النبي"، في مقابلة مع موقع "تايمز" على الانترنت، انه استخدم مبيد الحشرات الجمعة الماضي، خلال تجمع في موكغوفونغ في مقاطعة ليمبوبو شمال جنوب افريقيا. "جاء اشخاص يعانون إصابات. وعمدنا الى رشهم بمبيد الحشرات، وقد شفيوا"، على قوله.

واضاف: "نقول ان كل شيء ممكن مع الله (...) يمكن ان نستخدم أي شيء شرط ان نعتقد انه يمكن ان يعالج الناس (...) كل شيء على الأرض ملك لله. المحلول ملك لله، و"دوم" (اسم المبيد) ملك لله".
على الاثر، عبّرت شركة "تايغر براندز" المصنعة للمبيد عن سخطها. وقالت في بيان: "نعتبر ان هذه الممارسة مثيرة للقلق للغاية. من الخطر استخدام "دوم" او اي "رشوش" اخرى على وجوه الناس." واضافت: "لقد صُمِّم "دوم" لقتل الحشرات (...) واستخدام هذا المنتج لأغراض أخرى يتسبب بمخاطر صحية". واشارت الى انها تجري اتصالات بـ"النبي" لوقف هذه الممارسات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard