مركز جديد لتعاونية الموظفين في جونيه... روكز: تمرّدوا

23 تشرين الثاني 2016 | 17:13

افتتحت تعاونيّة الوظفين مركزاً جديداً لها في جونيه في حضور موظفين وفاعليات، شاكرة للعميد #شامل_روكز سعيه إلى افتتاح هذا المركز في منطقة جونيه، تسهيلا لأمور الموظفين في منطقة كسروان والأقضية المحيطة.

وكانت الكلمة الأولى لرئيس اتحاد بلديات كسروان ورئيس بلدية جونيه جوان حبيش، الذي قال: "لم أكن أعلم مدى أهمية افتتاح مركزاً لتعاونية الموظفين في المنطقة بالنسبة للموظفين، فقد اكتشفت خلال نقاشاتي ولقاءاتي التي عقدتها معهم مدى معاناتهم اليوميّة بالتوجه إلى أشغالهم في بيروت". وأضاف "نشكر العميد شامل روكز الذي لفت نظرنا أولا إلى أهمية مساعدة تعاونية الموظفين على إيجاد مركز لهم في جونيه، ونشكر مدير عام تعاونية الموظفين الدكتور يحيى خميس، الذي سعى مع العميد روكز لتحقيق هذا الطلب".

بدوره، هنأ العميد روكز الموظفين بالمركز الجديد "خصوصاً من سيستفيدون منه لناحية تفادي معاناة ومشقة التوجه إلى بيروت يومياً"، لافتاً إلى أن افتتاح هذا المركز لا يصنف في خانة الخدمة بل هو واجب على الدولة تجاه موظفيها وهي ليست منّة من أي سياسي أو مدير أو إدارة بل من واجبهم أن يؤمنوا الخدمة لكل من يستحقها".

وأضاف: "ثمّة إحصاء حديث يبيّن أن %72 من اللبنانيين تهمّهم مواضيع الفساد ومعالجتهاأكثر من أي موضوع آخر في البلد. بعيداً عن الفساد السياسي، يتّصل الفساد الإداري بالشؤون اليوميّة للمواطنين وهو للأسف مستشرٍ في كل مؤسّسات الدولة وخصوصاً في الإدارة. ومن هنا يأتي الدورالأساسي لأجهزة الرّقابة في الدولة من ديوان المحاسبة إلى التفتيش المركزي ومجلس الخدمة المدنيّة"، مشدداً على ضرورة "تعيين موظفين كفوئين في الإدارات وتفعيل دور ديوان المحاسبة والتفتيش المركزي".

 

وتابع: "نسمع كثيراً عن التزامات ومحاصصات ومناقصات مشكوك بأمرها ومتابعة هذه الأمور تدخلضمن نطاق عمل ديوان المحاسبة، نحن نقوم بلفت النظر إلى هذا الموضوع ولا نتّهم أحداً، لكن مصلحة الشعب هي الأهم والمؤسسات وُجدت لمصلحة الشعب أولاً، وهذا الأمر يجب أن يكون أولوية في العهد الجديد".

ودعا المواطنين للتمرّد"على من يقوم بإهانتهم وابتزازهم في الدوائر والإدارات وتقديم الشكاوى عليهم، إذ من واجبات الموظف والسياسي أن يؤمن مصالح الناس ويكون في خدمة المواطن".

وأضاف: "نقدّر ظروف الموظفين في الدولة ونأمل برفع مستواهم المعيشي وإمكانياتهم، ولكن طبعاً في الوقت نفسه عليهم ان يدركوا أن لديهم واجب وهو خدمة الناس من كل المناطق"، لافتاً إلى أن خطوة افتتاح المركز تشكل"خطوة وفاتحة أمل جديدة فتسهيل شؤون المواطنين والموظفين يشكل منطلقاً للامركزية الإدارية الموسعة بمفهومها الإنمائي وليس بالمفهوم الفدرالي، وذلك بهدف خدمة الناس وإنماء المناطق"، وأمل أن "تعمّم الفرصة التي أتيحت للموظفين في جونيه على كلّ المناطق اللبنانية".

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard