هذا آخر ما طلبه قهوجي في الاتصالات لتحرير العسكريين المخطوفين

22 تشرين الثاني 2016 | 15:28

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

تعليقا على الرسالة التي وجهها أهالي العسكريين المخطوفين لدى تنظيم "الدولة الاسلامية" الإرهابي، "داعش"، الى قائد الجيش العماد جان قهوجي، ذكرت مصادر معنية بملف العسكريين المخطوفين بما ورد أمس في امر اليوم الذي وجهه العماد قهوجي بقوله " ما ينغص علينا فرحة العيد استمرار الإرهابيين في خطف بعض جنودنا الأبطال الذين لن نألو جهدا وفرصة في سبيل كشف مصيرهم وتحريرهم " . كما كشفت هذه المصادر ان الاتصالات التي يجريها قائد الجيش مع الجهات المعنية بملف العسكريين المخطوفين لا تتوقف وان آخر ما طلبه في هذه الاتصالات كان الحصول على اي إثبات ذي صدقية حول مصير العسكريين وأوضاعهم ومكان احتجازهم والاستعداد بعد الحصول على الاثبات للمفاوضات اللازمة لتأمين تحريرهم .

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard