مواجهات بين مجموعات مسلحة في وسط أفريقيا الوسطى... قوات الأمم المتحدة تردّ

22 تشرين الثاني 2016 | 10:22

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اندلعت مواجهات بين فصيلين متنافسين في حركة التمرد السابقة سيليكا في مدينة بريا (400 كلم شمال شرق بانغي) في #افريقيا الوسطى، ما حمل قوات الامم المتحدة المنتشرة هناك الى الرد، وفق ما أعلنت قوة #الامم_المتحدة (مينوسكا) في بيان.

ودعت قوة الامم المتحدة الى "وقف فوري للمواجهات التي اندلعت الاثنين في بريا، بين مسلحين ينتمون الى فصيل نور الدين آدم وآخرين ينتمون الى فصيل علي نداراس"، مشيرة الى ان "المجموعتين ستحملان مسؤولية أعمال العنف، لا سيما منها تلك التي استهدفت السكان المدنيين".
ولم يتضمن البيان حصيلة اعمال العنف.

واضاف البيان ان "قاعدة مينوسكا تعرضت للقصف من جانب عناصر فصيل نور الدين ادم، قبل ان يرد عناصر الامم المتحدة ويطردونهم من المنطقة. من جهة اخرى، اصيب عنصر من قوات الامم المتحدة بجروح طفيفة في منطقة اخرى".

وتواجه افريقيا الوسطى صعوبة في الخروج من فوضى الحرب الاهلية التي تسببت باندلاعها في 2013 إطاحة الرئيس السابق فرنسوا بوزيزيه على ايدي متمردي سيليكا (الائتلاف بلغة السانغو) المؤلف من اكثرية مسلمة، وادت الى هجوم مضاد شنته ميليشيات انتي بالاكا المؤلفة من اكثرية مسيحية.

وادى تدخل قوة سنغاريس الفرنسية الذي انتهى في 31 تشرين الاول وانتشار قوة مينوسكا الى وقف المجازر، لكنهما لم ينحجا في تثبيت الوضع الامني في بلد مصنف بين أفقر بلدان العالم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard