يوحنا العاشر: نأمل أن يتمكن الحريري قريباً جداً من تشكيل الحكومة

20 تشرين الثاني 2016 | 14:15

شدد بطريرك أنطاكية وسائر المشرق #يوحنا_العاشر على الدور الوطني للكنيسة الأنطاكية الأرثوذكسية وغناها بالطاقات والقدرات المتنوعة.

كلام البطريرك جاء خلال عظة قداس الأحد في البلمند الذي ترأسه بمعاونة لفيف الآباء الكهنة والشمامسة وحضور المؤمنين.

وبعد شرح لمعاني الإنجيل ركز فيه غبطته على أن الإنسان مؤتمٓن على الخليقة وخيراتها التي يجب أن تسخّر لخيره وخير الآخر من دون أنانية، تطرّق  إلى الوضع العام قائلاً: "نهنئ أبناءنا في مناسبة عيد استقلال لبنان الذي نحتفل به بعد غد. ويسعدنا أن نحتفل بالعيد هذه السنة مع فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، الذي أعاد انتخابه الانتظام إلى الحياة الدستورية في لبنان وفتح وعوداً كبيرة للشعب اللبناني بمستقبل أفضل يتنفس فيه هذا الشعب الطيب الصعداء من ضغوط الظروف الاقتصادية والاجتماعية والإنمائية والبيئية القاسية التي يرزح تحت وطأتها منذ سنوات، ويشعر باحتضان الدولة له، فلا تعود حقيبة السفر 'أقصى طموحٍ لأبنائه' كما عبّر فخامة الرئيس في خطاب القسم".

وإذ شكر الرئيس تمام سلام على قيادته الحكيمة للحكومة خلال السنوات الماضية في ظل ظروف صعبة، بارك لرئيس الحكومة المكلف سعد الدين #الحريري، وقال: "نأمل أن يتمكن قريباً جداً من تشكيل حكومة تتأمن فيها الشراكة الوطنية الفعلية وتكون قادرة على تحقيق ماجاء في خطاب القسم، وتتمثل فيها الطائفة الأرثوذكسية بوزراء قديرين يعبِّرون عن الوجدان الأرثوذكسي. وفي هذا السياق لايمكن إلا أن يكون للمرجعيات الروحية والسياسية دور أساسي في اختيارهم. خاصة وأن هذه الطائفة أي، الأرثوذكسية، قد برهنت أنها طائفة غنية بالقدرات والطاقات المتنوعة وبرهن أبناؤها أنهم مخلصون للبنان وللبنانيين ولقضاياهم. ونحن سنتابع المسيرة ونرعاها من أجل تفعيل المشاركة الأرثوذكسية في جميع قطاعات الدولة، وسنبقى شركاء أساسيين في بناء دولة المواطنة وفي تأمين البيئة السياسية السليمة بغية الإسهام الأفضل في خدمة الوطن وجميع أبنائه".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard