اجتماع "اللقاء التشاوري"... بهية الحريري: العقبات تذلّل ومهمّة الحكومة ليست سهلة

18 تشرين الثاني 2016 | 18:22

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

عقد اللقاء التشاوري الصيداوي اجتماعه الدوري عصر اليوم في مجدليون، بدعوة من النائبة #بهية_الحريري، وحضور الرئيس فؤاد السنيورة والاعضاء، وتداول في المستجدات على الساحة الوطنية عموما، والأوضاع في صيدا ومنطقتها ومخيماتها بشكل خاص، وتطرق الى الوضع في فلسطين المحتلة حيث أدان اللقاء "القرار الصهيوني بمنع رفع الأذان في القدس"، معتبرا ان ذلك "يمثل انتهاكاً فاضحاً لحقوق الانسان ويتعارض وكل الشرائع السماوية والقوانين الدولية". وحيا اللقاء الشعب الفلسطيني والمقدسي الاسلامي والمسيحي على "وقفتهم الموحدة الرافضة لهذا القرار"، داعين "الأمة العربية والاسلامية الى رفض وادانة هذه الممارسات الصهيونية والضغط لدى المجتمع الدولي والرأي العام العالمي من اجل الوقوف بوجهها".

وأمل اللقاء في "إنجاز التشكيلة الحكومية بأقرب وقت لتستعيد المؤسسات دورها على أكمل وجه، لما لذلك من انعكاس ايجابي على الوطن والمواطنين".

وإثر الاجتماع تحدثت الحريري باسم اللقاء، فقالت: "اولا توجه اللقاء بالتهنئة للبنانيين بعيد الاستقلال وبانتخاب رئيس الجمهورية الجنرال ميشال عون، واستنكر اللقاء ما يحدث في القدس لأنها تعني كل الديانات وليس ديانة واحدة". وتمنّى اللقاء "انجاز تشكيل الحكومة كي تستعيد المؤسسات نشاطها وحيويتها للنهوض بلبنان، كما جرى التطرق الى مواضيع المدينة ومشاريعها. وأهم موضوع هو الوضع في مخيم عين الحلوة خاصة بعد اللقاءات التي حصلت البارحة والتي لمسنا بنتيجتها ان هناك مسؤولية عالية جدا عند جميع اطياف المخيم للحفاظ على الاستقرار داخل المخيم وفي جواره".

وعما اذا كانت هناك عقبات في طريق تشكيل الحكومة، قالت الحريري: "طبيعي، لكن اعتقد ان جميعها تذلل. لا شك ان انتخاب رئيس الجمهورية عكس ارتياحا عند عامة اللبنانيين، وبالتأكيد تشكيل الحكومة يعكس ارتياحا اكبر، لكن هذا لا يعني ان مهمتها سهلة، فأمامهما تحديات واستحقاقات في مدة قصيرة لأنها تأتي قبل فترة الانتخابات النيابية".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard