خمس نصائح لكي تشعر بحال أفضل بعد استراحة الغداء

23 تشرين الثاني 2016 | 11:24

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

يمر الوقت ببطء في فترة بعد الظهر. في الواقع، لست وحدك الذي يشعر بذلك، إذ تخف الإنتاجية مع تقدم ساعات النهار وفقاً لدراسة إنكليزية. وتشير دراسة أعدها المعهد الوطني للنوم واليقظة أن شخصاً نشيطاً من أصل 4 أشخاص هو ضحية النعاس أثناء النهار. وأكدت الدراسة على أن ما لا يقل عن 27% من الذين يعانون قلة النشاط شعروا بالنعاس بعد استراحة الغداء. للصمود والمحافظة على الإنتاجية لكل من الأشخاص طريقته الخاصة. نقدم لكم نصائح للبقاء في قمة النشاط في اللحظة الحاسمة من النهار ذلك وفقاً لموقع The Huffington Post.fr:

• انتبه لما تتناوله على الغداء: أكد المعهد الوطني للنوم واليقظة على أن ما تضعه في الطبق يؤثر في شعورك بالتعب بعد الغداء. تضاعف الأطعمة المحتوية على السكر الشعور بالنعاس. وتسهل الكربوهيدرات الموجودة في هذه الأغذية إفراز السيروتونين الضروري لإنتاج الميلاتونين، وهو الهرمون الذي يسهل النوم. على العكس من ذلك، وجبة بروتين عالية، خالية من الأطعمة السكرية لها تأثير عكسي، وهو مكافحة النعاس بعد تناول الطعام.

•انتبه لما تشرب: لا تشرب أكثر من ثلاثة أكواب من القهوة يومياً إضافة إلى زجاجة من الصودا. اشرب المياه لمنع الجفاف، الذي يعتبر أول أسباب النعاس. تجنب شرب الكحول، كالبيرة مثلاً التي تعزز جذرياً النوم.

• خذ قيلولة: يؤكد الأستاذ داميان ليجيه، اختصاصي النوم ومدير المعهد الوطني للنوم واليقظة (INSV)، أن القيلولة هي الطريقة الأكثر فاعلية لإعادة النشاط بعدة العمل طيلة الفترة الصباحية. إن الوقت المفضل للقيلولة هو ما بين الأولى والثالثة بعد الظهر، أي بعد استراحة الغداء مباشرة. عشرون دقيقة من الراحة كفيلة بتحسين قدرتك المعرفية، ذاكرتك، تركيزك وسرعة ردة فعلك. يساعد النوم لمدة عشرين دقيقة في الحفاظ على صحتك من خلال الحد من الالتهاب أو نقص المناعة.

• الحركة: تؤكد اختصاصية النوم والمتحدثة باسم الأكاديمية الأميركية لطب النوم، ليزا شيفز، على أهمية ممارسة الرياضة للتغلب على النعاس بعد تناول الغداء. لست بحاجة إلى قضاء ساعات في النادي الرياضي. عشر دقائق من المشي السريع كافية للشعور بالقوة. وأكد الدكتور روبير تهاير، من جامعة ولاية كاليفورنيا، على أن تناول الأطعمة التي تمد الجسم بالطاقة كالشوكولاتة مثلاً، تشعر الجسم بالراحة لمدة ساعة على عكس ممارسة الرياضة التي تضاعف هذه الراحة إلى نحو ساعتين. وهذا يعود إلى فوائد المشي في مضاعفة كمية الأوكسيجين في الدماغ والعضلات.

• تنويع المهمات: أكدت الدراسات على أن الرتابة في العمل مضرة بالصحة، وتخفف من الإنتاجية تماماً كقلة النوم. يحفز التنويع في المهمات الدماغ، وتالياً يحافظ على مستوى معين من التركيز. لا تحدق وقتاً طويلاً في شاشة الحاسوب، بل اخرج للتنزه وتحدث إلى زملائك.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني