القصف كثيف والسكان يلازمون منازلهم... النظام يصعّد في أحياء حلب الشرقية

18 تشرين الثاني 2016 | 18:28

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

أجبرت كثافة القصف الجوي والمدفعي لقوات النظام السوري على شرق #حلب اليوم، السكان المحاصرين على ملازمة منازلهم، وحالت دون وصول سيارات الاسعاف الى الضحايا، بعد ليلة تخللتها اشتباكات عنيفة في جنوب المدينة.

وفي برلين، دعا القادة الاوروبيون الرئيسيون والرئيس الاميركي باراك #اوباما الى "الوقف الفوري" لهجمات النظام السوري وروسيا وايران على مدينة حلب.

وفي اليوم الرابع لاستئناف قوات النظام قصفها على الاحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة، قال مراسل "فرانس برس"، ان عشرات القذائف والصواريخ سقطت منذ صباح اليوم، على الاحياء السكنية التي تعرضت ايضا لغارات جوية مكثفة.

وافاد بأنّ القصف المدفعي وبراجمات الصواريخ غير مسبوق منذ العام 2014 في تلك الاحياء التي اعتادت على الغارات الجوية، في وقت لزم السكان منازلهم وخلت الشوارع من المارة.

واوضح المرصد السوري لحقوق الانسان ان القصف الجوي والمدفعي استهدف صباحا أحياء عدة بينها مساكن هنانو والفردوس والهلك وبستان الباشا وبستان القصر وطريق الباب والصاخور، ما ادى الى مقتل اربعة مدنيين على الاقل.

ووثق المرصد مقتل 65 مدنيا على الاقل في اربعة ايام من القصف الجوي والمدفعي على الاحياء الشرقية.
وتواجه فرق الاسعاف صعوبة في التوجه الى اماكن تم استهدافها بسبب شدة القصف بالصواريخ والقذائف والبراميل المتفجرة.

وفي حي مساكن هنانو، تهتز الابنية مع كل غارة جوية، وفق مراسل "فرانس برس" الذي قال ان سكان الحي طلبوا صباحا الاسعاف، الا ان الفرق لم تكن قادرة على الوصول اليهم. واظهرت مقاطع فيديو لفرانس برس دمارا كبيرا لحق بمبنيين على الاقل.

وقال مدير مركز الدفاع المدني في حي الانصاري نجيب فاخوري: "لم نشهد غزارة في القصف المدفعي والصاروخي مثل اليوم (...) حتى بات من الصعب علينا التوجه الى اماكن القصف".

واضاف: "قبل قليل، تم طلبنا لاطفاء حريق نشب في حي الفردوس نتيجة القصف وحتى الان لم نستطع التوجه الى هناك".

ودارت اشتباكات عنيفة ليل الخميس- الجمعة في حي الشيخ سعيد الذي تسعى قوات النظام الى السيطرة عليه في جنوب الاحياء الشرقية، وفق مراسل فرانس برس والمرصد.

ويوضح الباحث المتخصص في الشؤون السورية في معهد واشنطن لسياسة الشرق الادنى فابريس بالانش انه في الهجمات السابقة "لم يخاطر الجيش السوري بدخول الاحياء تحت سيطرة الفصائل (...)، لكنه حاليا يعمل على تضييق الخناق عليها".

وردت الفصائل المعارضة على التصعيد العسكري في شرق حلب باطلاق "اكثر من 15 قذيفة صاروخية" بعد منتصف الليل على الاحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة قوات النظام، وفق المرصد.

واحصت وكالة الانباء السورية "سانا" مقتل خمسة اشخاص بينهم طفلتان واصابة 17 اخرين الجمعة جراء قذائف اطلقها "ارهابيون" على حيين في غرب المدينة.

وتعد مدينة حلب الجبهة الابرز في النزاع السوري والاكثر تضررا منذ العام 2012، تاريخ انقسام المدينة بين احياء شرقية تسيطر عليها الفصائل المعارضة واحياء غربية تسيطر عليها قوات النظام.

كيف تتفادى الجفاف في رمضان؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard