اطلالة عون على "النور": احياء لـ"التفاهم" مع "حزب الله"

13 تموز 2013 | 11:55

المصدر: خاص - "النهار"

  • ر.ع.
  • المصدر: خاص - "النهار"

أكدت اطلالة رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون اليوم على اذاعة "النور" الناطقة باسم "حزب الله" ان العلاقة التي تجمعه والحزب لا تزال في حال جيدة على رغم ما انتابها في الاسابيع الاخيرة من "ندوب" حيال اكثر من ملف وليس أقلها خلافهما على موضوع التمديد لقائد الجيش العماد جن قهوجي.

وكان من الملاحظ وطوال الحديث عن حصول تباعد في وجهات النظر بين الطرفين هو اصرار قيادات الحزب ونوابه على عمق هذه العلاقة واستمرارها وهذا ما شدد عليه في لقاءات اعلامية مدروسة النواب حسن فضل الله ونواف الموسوي وعلي فياض.

وثمة من يقرأ في مقابلة عون عبر اثير "النور" بانها "إعادة تطبيع للمناخ مع الحزب بعد موجة من الكلام عن الخلافات وهذا ما اثبتته اكثر المواقف التي اصدرها الوزير جبران باسيل والتي انتقد فيه سياسات الحزب حيال موافقته على التمديد لمجلس النواب. وتأتي هذه السياسة الجديدة بين الحزب والتيار الوطني الحرفي اطار محاولة الترك لكل طرف مساحة من التباين في الملفات الداخلية".

وكان عون حريصاً في مقابلته الاذاعية وعلى منبر "النور" من خلال قوله انه لن يدخل حكومة الرئيس المكلف تمام سلام اذا كتب لها التأليف من دون "حزب الله"، وربما اراد من هذه الاشارة الرد على رئيس مجلس النواب نبيه بري ومن يعنيه الامر هو القول انه والحزب في "مركب حكومي" واحد.
من جهة اخرى يراقب المعنيون في العلاقة بين الحزب وعون الحديث الدائر عن امكانية فتح علاقة بين تياري "المستقبل" و"الوطني الحر" ولا سيما بعد زياررة سفير السعودية علي عواض العسيري الى الرابية، وما اذا كانت ستؤدي في ايام مقبلة الى لقاء بين عون والرئيس سعد الحريري على رغم تباعد المسافات السياسية بينهما.

ويؤكد هؤلاء انه حتى لو حصل هذا اللقاء فإنه لن يصل الى حدود فتح صفحة جديدة بين الحريري وعون على حساب "حزب الله" بدليل الكلام الذي قاله العماد عون اليوم حيال السيد حسن نصرالله الذي سيبادله التحية نفسها في كلمة في افطار غروب يوم الجمعة المقبل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard