رحيل جانيت رينو أول وزيرة أميركية للعدل... إنّها الآمرة بدهم دامٍ لمجمع في تكساس

8 تشرين الثاني 2016 | 08:05

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(أ ف ب).

توفيت جانيت رينو أول امرأة تشغل منصب وزير العدل في #الولايات_المتحدة أمس عن عمر 78 عاما.
وقضت رينو ثماني سنوات في المنصب الرفيع وهي التي أصدرت أمرا بدهم دامٍ لمجمع تابع لطائفة الدواديين في تكساس العام 1993 بعد أسابيع من توليها مهمات منصبها.

وأفادت ابنة وزيرة العدل الراحلة جابرييل دالمبيرتي، بأن والدتها توفيت في ميامي بولاية فلوريدا بسبب مضاعفات مرض الشلل الرعاش. وجرى تشخيص إصابتها بالمرض في عام 1995.

وشغلت رينو منصبها في عهد إدارة الرئيس الأسبق بيل كلينتون في الفترة بين عامي 1993 و2001 لتصبح الشخص الذي تولى منصب وزير العدل لأطول مدة في القرن العشرين.

وقال الرئيس الأميركي باراك #أوباما: في بيان: "كانت جانيت رينو أميركية أصيلة وموظفة عامة ساعدت بحكمتها ونزاهتها والتزامها القوي بالعدالة في تشكيل المشهد القانوني لأمتنا".

وقال كلينتون أمس الاثنين: "عملت جانيت بلا كلل كوزيرة للعدل طوال السنوات الثماني لرئاستي لجعل مجتمعنا أكثر أمنا ولحماية الضعفاء ولإقامة توازن سليم بين السعي للعدالة وتجنب إساءة استغلال السلطة".

ولم يكن مضى سوى 38 يوما على شغل رينو لمنصب وزير العدل عندما وافقت في 19 نيسان عام 1993 على دهم نفذ مكتب التحقيقات الاتحادي وأدى إلى مقتل نحو 50 شخصا من بينهم أطفال كثيرون في مجمع لطائفة الداوديين في واكو بولاية تكساس.

وسخر بعض الممثلين الهزليين من رينو أثناء توليها منصبها بسبب طولها الفارع (1.88 متر) ومن بينهم النجم ويل فيريل الذي جسد شخصيتها.
وظهرت رينو بعد أن تركت المنصب في برنامج مع فيريل وارتدى كل منهما ملابس متشابهة.

وخاضت رينو الانتخابات لمنصب حاكم فلوريدا في العام 2002، لكنها خسرت في الانتخابات التمهيدية في الحزب الديموقراطي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard