باسيل التقى نظيره الايراني: لبنان وايران يواجهان الخطر الاسرائيلي والخطر الداعشي

7 تشرين الثاني 2016 | 21:45

قد وزير الخارجية جبران باسيل ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف مؤتمرا صحافيا مشتركا، اكد باسيل في مستهله، ان "لهذه الزيارة نكهة خاصة بعد خروج لبنان من معضلة سياسية ودخوله مرحلة تعافي من المرض السياسي. واللبنانيون أثبتوا ان قرارهم لبناني - داخلي".

وقال: "نحن معنيون سويا لمواجهة الإرهاب الذي يتغلغل في المنطقة، كذلك تربطنا علاقات سياسية تترجم في المحافل الدولية حيث نتبادل الدعم السياسي. وهذه الزيارة تحمل نكهة خاصة لأن الوزير ظريف أتى مع وفد إقتصادي رفيع المستوى للبحث في التبادل التجاري.

واشار الى ان "لبنان وايران يواجهان الخطر الاسرائيلي العنصري والخطر الداعشي".اللبنانيون أثبتوا ان قرارهم لبناني داخلي

ظريف
من جهته قال ظريف: "نهنئ الشعب اللبناني على خروج البلد من ازمته السياسية ولا شك اننا نواجه تحديات مشتركة".

اضاف: "تأكيدا لما قاله باسيل فإن أوجه التلاقي السياسي الوثيق والبناء بين لبنان وإيران، هو تعاون وثيق وبناء للغاية، ولا يسعني إلا أن أشكر الحكومة لما تبديه من دعم في كافة المحافل الدولية. لا شك أننا نواجه تحديات مشتركة، ونحن نعتقد أن الخطر الذي يمثله الكيان الصهيوني هو خطر يستهدف كل شعوب المنطقة والعالم.

وتابع: "إضافة إلى التحديات المشتركة التي تجمعنا، نحن نعتقد أن هناك آفاقا واسعة من المصالح لا سيما على مستوى العلاقات الإقتصادية والتبادل التجاري".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard