خسارة أرواح مدنيين "غير مقبولة"... الأمم المتحدة تحقق بضربة أميركية في قندوز

7 تشرين الثاني 2016 | 12:18

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

اعلنت #الامم_المتحدة انها تحقق في المعلومات التي اشارت الى ان ضربة اميركية ادت الى مقتل 32 مدنيا في ولاية قندوز المضطربة الاسبوع الماضي، معتبرة ان اي خسارة لأرواح مدنيين "غير مقبولة".

والضربة التي وقعت فجر الخميس اثارت احتجاجات غاضبة في #قندوز، حيث قال مسؤولون محليون ان 30 شخصا على الاقل قتلوا بينهم الكثير من الاطفال الذين حمل اقرباؤهم جثثهم وجابوا بها الشوارع.

واعلنت بعثة الامم المتحدة في افغانستان في وقت متأخر الاحد انها تحقق في المعلومات حول ضربة الخميس.

وقالت، في بيان: "ان النتائج الاولية تشير الى ان العملية الجوية ادت الى مقتل 32 مدنيا واصابة 19 آخرين، غالبيتهم من النساء والاطفال".
وقال تاداميشي ياماموتو مبعوث الامم المتحدة الخاص الى افغانستان ان "خسارة ارواح مدنيين غير مقبولة وتقوض الجهود نحو احلال السلام والاستقرار في افغانستان".

واضاف: "يجب على القوات العسكرية الدولية ان تتخذ كل الاجراءات الممكنة للتقليل من احتمالات اصابة مدنيين حين تقوم بعمليات جوية، بما يشمل اجراء تحليل كامل لنطاق الضربات الجوية".

وسقوط ضحايا مدنيين في ضربات حلف شمال الاطلسي كانت احدى المسائل الشائكة في الحملة التي استمرت 15 عاما ضد المتمردين متسببة بانتقادات حادة من الرأي العام والحكومة.

واقرت القوات الاميركية بان الضربة ادت على الارجح الى ضحايا مدنيين وتعهدت باجراء تحقيق كامل في الحادث. ووصفها متحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية بانها "حدث رهيب".

ما لا تعرفونه عن الراحلة رجاء الجداوي بدقيقة



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard