الراعي: نرفع الصلاة ليتمكن رئيس الحكومة المكلف من تأليفها سريعاً

6 تشرين الثاني 2016 | 12:43

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس #الراعي قداس الاحد على مذبح الباحة الخارجية للصرح البطريركي في بكركي "كابيلا القيامة"، عاونه فيه لفيف من المطارنة والكهنة، حضره رئيس مجلس القضاء الاعلى جان فهد، قنصل مولدافيا ايلي نصار، فاعليات وحشد من المؤمنين.

بعد الانجيل المقدس، ألقى الراعي عظة بعنوان: "أنت هو المسيح ابن الله الحي"، وفي الشأن السياسي، قال: "في هذا الأحد الأول بعد انتخاب العماد ميشال #عون رئيسا للجمهورية اللبنانية، وكنا في كل يوم أحد، طيلة سنتين وخمسة أشهر، نصلي مع كل المؤمنين إلى الله كي يمس ضمائر الكتل السياسية والنيابية، من أجل انتخاب رئيس للبلاد، وإخراج لبنان من المعاناة المتعددة الوجوه الناتجة عن ذاك الفراغ الرئاسي. واليوم نرفع صلاة الشكر لله على أنه استجاب صلاتنا وصلاة جميع اللبنانيين. واليوم نرفع الصلاة إلى الله من جديد، بشفاعة أمنا مريم العذراء سيدة لبنان وحاميته، كي يمكن رئيس الحكومة المكلف الشيخ سعد الحريري من تأليفها، في أسرع وقت ممكن، بمؤازرة الكتل السياسية والنيابية وتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية. فحالة البلاد الاقتصادية والمعيشية والمالية والإنمائية والأمنية، لا تتحمل اي إبطاء أو تأجيل".

وتابع: "بذات الرجاء نضرع إلى الله، بثقة البنين، أن يوجه ذوي الإرادة الحسنة إقليميا ودوليا إلى إيقاف الحروب الهدامة في #سوريا و #العراق واليمن وفلسطين وسواها، وإلى إجراء مفاوضات جدية لإيجاد حلول سياسية للنزاعات، ولإعادة المهجرين والنازحين والمخطوفين واللاجئين والمبعدين إلى أوطانهم وبيوتهم وممتلكاتهم، كأساس من أجل توطيد سلام عادل وشامل ودائم في منطقة الشرق الأوسط".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard