أحمد الحريري من عكار: التعطيل بدأ ينبذ أصحابه والناس تنتظر الأفعال

6 تشرين الثاني 2016 | 11:36

المصدر: عكار- "النهار"

  • المصدر: عكار- "النهار"

تم إفتتاح ملعب ببنين البلدي، في حضور النواب السابقين طلال المرعبي، محمد يحيي، جمال اسماعيل، مصطفى هاشم وممثل وجيه البعريني نجله وليد، الامين العام لتيار المستقبل أحمد #الحريري، ممثل مفتي عكار الشيخ زيد زكريا الشيخ عماد السبسبي، رئيس دائرة الأوقاف الاسلامية في #عكار الشيخ مالك جديدة، المونسينيور الياس جرجس، قيادات أمنية وعسكرية، فاعليات حزبية، رؤساء اتحادات بلدية، رؤساء بلديات وحشد من أبناء المنطقة.

بداية النشيد الوطني، فكلمة ترحيب من رئيس اتحاد روابط مخاتير عكار مختار بلدة ببنين زاهر الكسار.

ثم ألقى الحريري كلمة أشار فيها إلى أن "التعطيل اليوم بدأ ينبذ أصحابه، والكل أصبح رهانه على الدولة"، وحيا "مواقف الرئيس نبيه بري ووقفته الصادقة إلى جانب الرئيس سعد الحريري التي تجلت في التكليف اخيرا".

واعتبر أن "الرئيس الحريري عرف ماذا يفعل، والذين كانوا يزايدون عليه لم يعودوا يعرفون ماذا يفعلون".

وأشار الى "أن عكار وأهلها أوفياء، وهم حملونا رسالة بضرورة أن تكون لعكار حصة في الحكومة، لانها تستحق حكومة بأكملها بسبب صبرها على الحرمان ووفائها لنهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري".

وأكد "أن بلدة ببنين ببلديتها وكل فاعلياتها، لهم كل التقدير والمحبة لدى تيار المستقبل وقيادته، فهي الوفاء والإنماء والشهداء، وهي الغالية بأهلها والعزيزة على قلوبنا، ونحن إذ نبارك لها هذا الإفتتاح للملعب الرياضي، سنسعى الى المزيد من المشاريع المهمة لصالح البلدة بالتعاون مع بلديتها ورئيسها كفاح الكسار الذي له من اسمه نصيب، فهو المكافح على الدوام من أجل النهوض ببلدته".

الكسار

بدوره، شكر الكسار في كلمته المنظمات الداعمة ووزارة الشؤون الاجتماعية لدورها في إتمام مشروع إنشاء الملعب الرياضي في ببنين، وقال: "إننا مراهنون على هذا العهد الجديد رئاسة وحكومة في إنصاف عكار والمناطق المحرومة بمزيد من التنمية والمشاريع الخدماتية التي ترفع الحرمان المزمن عن مناطقنا".

وأكد أن تيار المستقبل وأمينه العام شخصيا "كان ولا يزال الداعم الأول والاساسي لعكار وقراها وبلداتها ولبلدة ببنين بخاصة، وهذا المشروع اليوم شاهد على ذلك".

وختم الكسار بالتأكيد أن المجلس البلدي في ببنين "سيبقى على دأبه في دعم مسيرة الخدمات والإنماء لهذه البلدة".

المير

أما رئيس اتحاد بلديات وسط وساحل القيطع أحمد المير، فقال: "منذ حوالى السنتين ونصف السنة كنا قد فقدنا الأمل بالبلد وقيامته، إلى أن بزغت مبادرة من رجل كبير هو الرئيس سعد رفيق الحريري الذي عودنا على المبادرات المتتالية لحماية الوطن من المخاطر".

أضاف: "لنا ملء الثقة بدولة الرئيس سعد الحريري وقيادته، ونغتنمها فرصة لنحمله رسالة هي مطلب جميع العكاريين بضرورة أن تكون لعكار حصتها في التشكيلة الحكومية العتيدة"، محييا "جهود بلدية ببنين ورئيسها كفاح الكسار من أجل تحسين نوعية الخدمات في البلدة".

الحاج ديب

وقال ممثل مؤسسة الإسكان التعاوني الحاج ديب في كلمته: "سبع سنوات من العمل في المنطقة، تعرفنا على مشاكل المناطق الريفية. وكان الاتفاق على القيام بعمل يحسن الوضع الاجتماعي في هذه المناطق. وعلى مدار عشرين سنة من العمل تم صرف ما يقارب 70 مليون دولار في القرى ومساعدة بقيمة 30 مليون دولار للاهالي بالقرى الريفية، وكان لنا المساهمة في هذا المشروع في بلدة ببنين لما له من أهمية كبرى، وأنجزنا نحو 60 مشروعا في هذه المناطق".

متى

أما ممثلة UNDP حنان متى فاعتبرت أن "هذا المشروع جاء ضمن دعم المجتمعات المضيفة للاجئين السوريين والبلديات والمناطق ولتقديم خدمات على غرار المناطق الاخرى، ضمن هذا الاطار عملنا مع وزارة الشؤون وكانت لببنين حصة ومشروع للتخفيف من الآثار السلبية للنزوح. وطبعا كان لنا توجه للمناطق الأكثر فقرا، وتبلور هذا الصرح الرياضي وكذلك مشروع ترميم مهنية البلدة وبعض مشاريع الإنارة".

هذا، وتخلل الإحتفال تقديم دروع للحريري من بلدية ببنين -العبدة واتحاد الأندية الرياضية.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard