التقرير الأسبوعي لبنك عوده: اتساع هوامش الأوروبوند إثر استمرار البيوعات المحلية وقرار الفيدرالي

4 تشرين الثاني 2016 | 16:22

(عن الانترنت).

بعد إنجاز الاستحقاق الرئاسي وبانتظار تأليف حكومة وحدة وطنية، بقيت الأسواق المالية اللبنانية في حال ترقب للنتائج التي ستمليها التطورات السياسية الداخلية وسط شحنة من التفاؤل. ففي سوق الأسهم، تراجع قليلاً مؤشر الأسعار بنسبة 0.5% نتيجة عمليات جني الأرباح على أسهم "سوليدير" بعد الارتفاعات الكبيرة التي سجلتها في الأسبوعين الأخيرين، بينما انخفضت قيمة التداول الأسبوعية بمقدار 65% بالمقارنة مع الأسبوع السابق لتبلغ زهاء 15 مليون دولار مقابل متوسط أسبوعي بقيمة 18 مليون دولار منذ بداية العام 2016. وفي ما يتعلق بسوق سندات الأوروبوند، تواصلت البيوعات المحلية لصالح المستثمرين المؤسساتيين الأجانب لتعزيز السيولة بالدولار لدى المصارف اللبنانية، مما انسحب تراجعاً في الأسعار واتساعاً في متوسط الهامش بمقدار 16 نقطة أساس إلى 473 نقطة أساس نتيجة ارتفاع المردود اللبناني وتراجع المردود الأجنبي بعد أن قرر البنك الفيدرالي الأميركي في اجتماعه المنعقد هذا الأسبوع الإبقاء على سعر الفائدة الأساسي دون تغيير مؤكداً أن أسباب رفع الفائدة قد تعززت مع تحسن الظروف الاقتصادية، لكنه قرر الانتظار حتى إحراز مزيد من التقدم قبل اتخاذ خطوات جديدة. وعلى صعيد سوق القطع، بقي النشاط خفيفاً، كما ظل سعر تداول الدولار في سوق الإنتربنك يتراوح بين 1514 ل.ل. و1514.25 ل.ل بينما بلغت الموجودات الخارجية لدى مصرف لبنان زهاء 40.6 مليار دولار في نهاية تشرين الأول 2016.

الأسواق

في سوق النقد:لا زال معدل الفائدة من يوم إلى يوم مستقراً على 3% هذا الأسبوعوسط استمرار توافر السيولة بالليرة بشكل مريح إثرالهندسات المالية التي اعتمدها مصرف لبنان في الأشهر الماضية والتي تضمنت عمليات حسم لسندات الخزينة بالليرة.هذا وقد أظهرت آخر الإحصاءات النقدية الصادرة عن مصرف لبنانللأسبوع المنتهي في 20تشرين الأول 2016 أن الودائع المصرفية المقيمةانخفضت بقيمة488 مليار ليرة نتيجةتراجع الودائع بالليرة بقيمة 288 مليار ليرة وانخفاض الودائع بالعملات الأجنبية بقيمة 200 مليار ليرة (أي ما يعادل 133 مليون دولار). في هذا السياق، تقلصتالكتلة النقدية بمفهومها الواسع(M4) بقيمة 613 مليار ليرة وسط تراجع في حجم النقد المتداول بقيمة 145 مليار ليرة.

في سوق سندات الخزينة:أظهرت نتائجالمناقصاتبتاريخ27تشرين الأول 2016 أن الاكتتابات الأسبوعية بلغت408 مليار ليرة وتوزعت كالتالي: 51مليار ليرة في فئة الستة أشهرو152 مليار ليرة في فئة السنتينو205 مليار ليرة في فئة العشر سنوات. في المقابل، سجلت استحقاقات أسبوعية بقيمة 726 مليار ليرة، مما أسفر عن عجز اسمي بقيمة 318 مليار ليرة خلال الأسبوع.كما أظهرت نتائجالمناقصاتبتاريخ3تشرين الثاني 2016 أنه سمح للمتعاملين الاكتتاب بنسبة40% من طروحاتهم في فئة الثلاثة أشهر وبنسبة 21.2% في فئة السنة وبنسبة 2.4% في فئة الخمس سنوات.
في سوق القطع:ظل الهدوء مخيماً على سوق القطع هذا الأسبوع بصرف النظر عنالأجواء الإيجابية التي عمت الساحة السياسية الداخلية إثر انتخاب رئيس الجمهورية وتكليف رئيس مجلس وزراء جديدلتأليف حكومة وحدة وطنية. فقد اقتصرالنشاط في سوق تداول العملات على بعض الطلب التجاري على الدولار بينما سجلت تحويلات خفيفة لصالح الليرة لسداد رواتب الموظفين. في هذا السياق، ظلت المصارف التجارية تتداول الدولار فيما بينها بسعر راوح بين 1514 ل.ل.-1514.25 ل.ل،بينما بقي مصرف لبنان خارج السوق. في موازاة ذلك، أظهرت ميزانية مصرف لبنان نصف الشهرية الأخيرة المنتهية في 31 تشرين الأول 2016 أن الموجودات الخارجية تراجعت بقيمة 207 مليون دولار خلال النصف الثاني من تشرين الأول 2016 لتبلغ40.6 مليار دولار في نهاية الشهر. في هذا السياق، غطت الموجودات الخارجية 74.9% من الكتلة النقدية بالليرة، علماً أن هذه التغطية ترتفع إلى 96.5% لدى احتساب احتياطيات الذهب المقدرة قيمتها بنحو 11.7 مليار دولار في نهايةتشرين الأول 2016. كما غطت الموجودات الخارجية 25.6 شهراً من الاستيراد، مما يسلط الضوء على قدرة المركزي على الحفاظ على استقرار سعر الصرف وتلبية الطلب على العملات الأجنبية.

في سوق الأسهم:تراجعت قليلاً الأسعار في بورصة بيروت هذا الأسبوع، كما يستدل من خلال التراجع الطفيف في مؤشر الأسعار بنسبة 0.5% ليقفل على 108.01، إثر التحركات المتفاوتة في أسعار الأسهم. في التفاصيل، سجلت أسعار أسهم سوليدير "أ" و"ب" انخفاضاً نسبته 5.1% و3.9% على التوالي لتقفل على 11.84 دولار و11.74 دولار على التوالي إثر عمليات جني الأرباح التي أعقبتالارتفاعات اللافتةبنحو 30%التي سجلتها في الأسبوعين الماضيين. في المقابل، سجلت أسعار أسهم "بنك عوده العادية" ارتفاعاً في أسعارها نسبته 1.0% لتقفل على 6.30 دولار.حققبنك عوده زيادة في أرباحه الصافية بنسبة 15% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2016 بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام السابق لتبلغ زهاء 350 مليون دولار.وارتفعت أسعار "إيصالات إيداع بنك لبنان والمهجر العمومية" بنسبة 1.4% إلى 10.50 دولار. حقق "بنك لبنان والمهجر" ارتفاعاً سنوياً في أرباحه الصافية بنسبة 19% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2016 لتبلغ زهاء 344 مليون دولار. وبلغت قيمة التداول الاسمية هذا الأسبوع زهاء 14.6 مليون دولار مقابل 41.5 مليون دولار في الأسبوع السابق.

في سوق سندات الأوروبوند:تواصلت البيوعات المحلية لصالح المستثمرين المؤسساتيين الأجانب في سبيل تعزيزالسيولة بالعملات الأجنبية لدى المصارف اللبنانية، إذ تم بيعالأوراق التي تستحق في حزيران 2018، تشرين الثاني 2018، تشرين الثاني 2019، شباط 2025 وشباط 2030 لصالح المستثمرين الدوليين.في هذا السياق، واصلت أسعار سندات الأوروبوند مسلكهاالتنازلي، حيثارتفع متوسط المردود اللبناني بمقدار 10 نقاط أساس إلى 6.09%، كما اتسعمتوسط الهامش بمقدار 16 نقطة أساس إلى 473 نقطة أساس وسط تراجع في المردود الأجنبي. أما هامش مقايضة المخاطر الائتمانية فتقلصبمقدار 15 نقطة أساس، من 520-550 نقطة أساس في الأسبوع السابق إلى 505-535 نقطة أساس هذا الأسبوع. أخيراً، يجدر الذكر أن سندات أوروبوند بقيمة 500 مليون دولار استحقت في 2 تشرين الثاني 2016، مما أدى إلى خفض محفظة سندات الأوروبوند إلى زهاء 25.6 مليار دولار.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard