هل يسقط الاتحاد اللبناني لكرة السلة قبل انتهاء مهلة "الفيبا"؟!

11 تموز 2013 | 22:14

في معلومات خاصة لـ"النهار" أن البحث جارٍ من اجل إيجاد مخرج ينقذ المنتخب اللبناني بكرة السلة للرجال من قرار التوقيف الذي هدد "الفيبا" بتنفيذه في حال لم يتم سحب الدعاوى القضائية المقدمة من ناديي عمشيت الرياضي والمتحد طرابلس.
وفي التفاصيل، التي كشف عنها المصدر المطلع، أن استقالة الاتحاد قبل حلول المهلة الدولية سيؤدي تلقائياً إلى سقوط الدعاوى وبالتالي انتفاء الأسباب التي تسلح بها الاتحاد الدولي لتوقيف لبنان.
ولكن أمام هذا المخرج عوائق ابرزها رفض بعض الأطراف المؤثرة فكرة الاستقالة الجماعية للاتحاد مقابل احتمال استقالة عضوين على الأقل ليصبح عدد المستقلين ٨ أعضاء مما يؤدي إلى فقدان الاتحاد النصاب القانوني.
ومن أبرز الأسماء المطروحة للاستقالة إبراهيم الدسوقي وايلي فرحات رئيس نادي الشانفيل ديك المحدي.

 

وإليكم النص الحرفي لمذكرة الاتحاد الدولي لكرة السلة "الفيبا" التي وصلت الى رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة الدكتور روبير أبو عبدالله والأمين العام المحامي غسان فارس:

"عندما توجهنا إليكم في 28 حزيران 2013 برسالة نطلب فيها ان يتم اتخاذ الاجراءات اللازمة لحل ازمة كرة السلة المحلية في مهلة اقصاها 5 تموز 2013، وكما اشرنا في اجتماع اللجنة التنفيذية الاخير لـ"الفيبا" الذي عقد في زوريخ انه في حال لم تتم معالجة الوضع مباشرة وفق الخطوات التي حددناها وهي:

1- تجاوز كل القرارات القضائية وإلغاؤها.
2- تزويد الاتحاد الدولي بنسخة باللغة الانكليزية عن مذكرة التفاهم ضمن الفترة المحددة نفسها (سبعة ايام) موقعة من الاتحاد المحلي وكل الاندية وموثقة من وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية اللبنانية.
3- استكمال البطولة وانهاؤها من دون اي تدخلات إذا كانت روزنامتها تسمح بذلك.
4- ان سبل الاحتجاج والاستدعاء للنوادي محددة من اتحاد كرة السلة الدولي "الفيبا" في البند 9.5 وبالتالي يتم النظر فيها والمصادقة عليها من الاتحاد الدولي في خلال ثلاثة اشهر.
وركوناً إلى قوانين وأنظمة "الفيبا" تجاه تعليق عضوية الاتحاد اللبناني لكرة السلة بشكل فوري، وكما اوضحنا ان مجموعة خطوات يجب ان تتخذ
تلقينا من قبلكم مشكورين في 8 تموز الجاري رسالة تعلموننا فيها انكم وللاسف عجزتم عن الاستجابة للشرطين الاول والثاني المذكورين اعلاه بسبب عدد من الاندية التي لم تستجب لسحب القرارات القضائية ولم توقع مذكرة التفاهم.
وفي المقلب الآخر وخلال الايام القليلة الفائتة اتصلت بعض الاندية بالاتحاد الدولي لتؤكد له انها باقية على موقفها ولن توقع المذكرة وان الاتحاد اللبناني يخضع لتدخلات سياسية بسبب تأثير السياسة على عدد من اعضاء الاتحاد وان الوضع الذي نقله اتحادكم إلى "الفيبا" لا يعكس حقيقة الامور، وان الاتحاد لا يخضع لانظمة "الفيبا" وتحديداً بالنسبة إلى النقطة 4 المذكورة اعلاه.
بناء على كل ما سبق من الظروف المذكورة والتعليمات الصارمة المشار اليها من "الفيبا" وبعد استشارة الاتحاد الآسيوي اعلمكم بأسف ان عضوية الاتحاد اللبناني لكرة السلة وبدءا من هذه اللحظة تم تعليقها بصورة مستعجلة ونتيجة لذلك انديتكم ومنتخباتكم لن تشارك في اي مسابقة او نشاطات دولية إلى حين فض قرار التعليق.

هذا القرار نقل إلى الاتحاد الآسيوي الذي لن يجهز اللوجيستيات الخاصة بمنتخبكم للمشاركة في بطولة آسيا المؤهلة إلى كأس العالم.
واستناداً إلى الحقائق والقرار المتخذ فإن استبدال منتخبكم بمنتخب آخر في بطولة أمم آسيا سيتم بصورة طارئة، لذا نحثكم على الجلوس مع كل الاطراف المعنيين باللعبة في لبنان في الساعات القليلة المقبلة للالتزام بالبندين 1 و2 قبل الساعة 12:00 من ظهر الجمعة 12 تموز 2013 وفي حال تجاوزتم سقف هذه المهلة فإن الاتحاد الدولي سيضطر تلقائياً الى استبدال منتخبكم بآخر.
نتمنى بصدق ان تتوصلوا إلى حل هذه المشاكل الداخلية التي تؤثر على اتحادكم في أقرب وقت ممكن لما فيه مصلحة تطوير اللعبة في لبنان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard