كيف تواجه رغبة ابنك في التسرب المدرسي؟

8 تشرين الثاني 2016 | 11:04

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

قد يكون سعي الولد الى مغادرة مدرسته الى الأبد هو أكثر المواقف صعوبة التي تواجه الأهل. ليس سهلاً أن تغيّر الصورة الخارجية لدى الأولاد حيال مفهومٍ بات يشكّل لديهم موقفاً خالصاً. يتمثّل الحلّ في هذا الإطار باستنتاج الأسباب التي دفعت الى ظهور هذه العلاقة السيئة بين الولد والمؤسسة التربوية، والتي تتمثّل غالباً بتعارض بين مضمون المحيط المجتمعي والمدرسة او ربما قد تتجسد المشكلة في المدرسة بحد ذاتها.

- المحيط المجتمعي غير أهل للثقة: في حال وجدت أن أصدقاء الحيّ او الأقرباء او الجيران ينمون في إطارٍ مجتمعي سلبي يحضّ على كره المدرسة او لا يوليها اهتماماً اساسياً في يومياتهم، هذا يعني أن العدوى لا بد ان تنتقل سريعاً الى اولادك، على الاقل في ما يتعلّق بعدم حلّ الواجبات المدرسية. يقتصر دور الأهل هنا على تنظيم اوقات ابنائهم وحرصهم على حلّهم للواجبات على أكمل وجه، فضلاً عن محاولة تقليل مدى تخالطهم مع محيطهم هذا، وتوفير مناخ ايجابي لاكتساب اصدقاء جدد قد يتمثلون بالتلامذة المجتهدين في صفّهم على سبيل المثال، او ابناء اصدقاء الاهل في العمل او الحياة العادية. هذا ما يكسر الجو العام المناهض لمعنى الذهاب الى المدرسة خصوصاً ان أكثر العوامل التي يتأثّر فيها الولد لتكوين رأيه حيال مسألة معينة هم اصدقاؤه ومحيطه المجتمعي اضافةً الى أهله.

- استبدال المدرسة: قد تكون الاجواء المدرسية هي من تحرّض ولدك على نبذها وكرهها والعمل على التسليم بخيار البحث عن زاوية للهرب منها، وبالتالي إمكان التسرب المدرسي. أسباب عدّة تدعم هذا الخيار أبرزها البلطجة المدرسية وعدم توافر طاقم تعليمي كفي، فضلاً عن غياب عنصر الامان والطمأنينة الذي قد لا يشعر به الولد في حال احيط بعناصر سلبية كثيرة. الحل الأمثل في هذا الاطار يتمثل ببحث الاهل عن مدرسة أحرى أكثر تلاقياً وتطلعات ولدهم خصوصاً في حال وجدوا لديه رغبة حقيقية في الانتقال منها.

- تعيين مدرّس خاص في المنزل: يحتاج العديد من الاولاد الى متابعة دقيقة لتحصيلهم العلمي، فيما قد يكون الأهل غير مؤهلين للقيام بهذه المهمة، لأسباب تندرج في اطار الانشغالات المهنية او عدم الاهلية، وان كان في صفوف الولد الابتدائية. الحل الأمثل يتجسد في البحث عن استاذ او معلمة دروس خصوصية، مما قد يساعد في تأمين الجو المناسب للدراسة، خصوصاً أن المشكلة قد تتمثّل أحياناً بعدم القدرة على استيعاب الشرح داخل الصف نظراً لعدم أهلية الطاقم التعليمي او اكتظاظ أعداد التلاميذ.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني