شرق حلب: 5 حافلات للاجلاء من الفوعة وكفريا تتعرض لهجوم

18 كانون الأول 2016 | 15:46

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

تعرضت 5 حافلات على الاقل مخصصة لاجلاء سكان من بلدتين سوريتين مواليتين للاعتداء والحرق. لكن ذلك لن يعوق استكمال تطبيق اتفاق لخروج المدنيين المحاصرين في حلب، وفقا لما اكد مصدر عسكري سوري.

وكانت هذه الحافلات تنتظر اشارة للدخول الى بلدتي الفوعة وكفريا ذات الغالبية الشيعية، والمحاصرتين من الفصائل المقاتلة في محافظة ادلب، بموجب اتفاق روسي- تركي- ايراني يتضمن كذلك اجلاء آلاف المحاصرين من قوات النظام في مدينة حلب.
وشاهد مراسل "فرانس برس" عند اطراف البلدتين نحو 20 مسلحا وهم يهاجمون 5 حافلات على الاقل قبل دخولها الى البلدتين لاجلاء السكان. وقال انهم عملوا على انزال السائقين، قبل اقدامهم على اطلاق النار على الحافلات وخزانات الوقود، مما ادى الى احتراقها بالكامل.

ووقع الاعتداء بعد دخول خمس حافلات اخرى الى البلدتين. واكد مصدر عسكري سوري ان "ثمة ارادة جماعية بان يسري الاتفاق. لكن ثمة معوقات ينبغي العمل على تذليلها".

وتضاربت المعلومات عن هوية المعتدين على الحافلات. واشار المرصد السوري لحقوق الانسان الى خلافات بين حركة "احرار الشام" وجبهة "فتح الشام" ("جبهة النصرة" سابقا قبل اعلانها فك ارتباطها بـ"القاعدة") بشأن عملية الاجلاء.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard