نقابة المحررين تأمل ان يعيد الاستحقاق الرئاسي انتظام العمل الى الدولة

28 تشرين الأول 2016 | 16:52

عقد مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية اجتماعاً قبل ظهر اليوم برئاسة النقيب الياس عون وحضور الاعضاء، وبحث خلاله المجتمعون شؤونا وطنية ونقابية ، وأصدروا بعده بيانا من نقطتين:

1 - تتمنى نقابة محرري الصحافة اللبنانية أن يجري الاستحقاق الرئاسي يوم الاثنين المقبل في أجواء ديموقراطية وتوافقيّة ، على ان توظّف نتائجه في مصلحة إعادة الروح إلى المؤسسات الدستورية وانتظام عمل الدولة بوزاراتها وأجهزتها.

2 - تؤكد النقابة استمرار موقفها المبدئي الثابت والدائم ضد عمليّات الصرف والتأخرّ في دفع الرواتب أوالحسم منها، وهي تقف الى جانب أيّ تحركّ قضائي وميداني يقرّره هؤلاء ومواكبته بكل ما تملك من إمكانات.

وحدد مجلس النقابة موعد الجمعية العمومية في السابع من كانون الاول 2016 وستعلن لاحقاً عن جدول اعمال الجمعية.

 

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard