دا سيلفا يشتكي للأمم المتحدة... إنّه ضحية "اضطهاد سياسي"

27 تشرين الأول 2016 | 14:08

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

ذكر ناطق باسم الامم المتحدة اليوم، ان الرئيس البرازيلي الاسبق لويس ايناسيو لولا #دا_سيلفا الذي يستهدفه تحقيق في اطار فضيحة بتروبراس تقدم بشكوى الى لجنة حقوق الانسان التابعة للمنظمة الدولية، مؤكدا انه ضحية "اضطهاد سياسي".

واوضح الناطق في بيان ان "لجنة الامم المتحدة لحقوق الانسان سجلت رسميا في 26 تشرين الاول شكوى تقدم بها رئيس #البرازيل السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا".

واضاف ان الشكوى التي تسمى رسميا "بلاغ" ستدرس للبت في قبولها من قبل اللجنة. وسلمت الى البعثة الدائمة للبرازيل في #جنيف التي "لديها شهران لتقديم ملاحظاتها".

واكد ان دراسة الشكوى يمكن ان تستمر لفترة قد تصل الى خمس سنوات.

قرر القضاء البرازيلي في ايلول محاكمة الرئيس اليساري السابق لولا دا سيلفا الذي يحتفل الخميس بعيد ميلاده الحادي والسبعين، بتهم فساد وتبييض اموال في اطار فضيحة مجموعة بتروبراس النفطية العامة.

وقال القاضي سيرجيو مورو في بيان في 21 ايلول، "نظرا لوجود عناصر مادية كافية تثبت مسؤوليته، اوافق على التهم" التي وجهتها النيابة العامة الاسبوع الماضي الى الرئيس السابق (2003-2010).

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard