كيري يعبر عن القلق من تجدد القتال في حلب

25 تشرين الأول 2016 | 00:56

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية جون كيري عبر عن قلقه لنظيره الروسي سيرجي لافروف اليوم الاثنين بشأن تجدد القتال والغارات الجوية في مدينة حلب السورية بعد توقف القتال لعدة أيام.
وقالت وزارة الخارجية الروسية اليوم إن لافروف ناقش مع كيري الوضع في سوريا في مكالمة هاتفية واتفقا على أن يواصل الخبراء البحث عن سبل لتسوية أزمة حلب.
وقالت الوزارة في بيان إن لافروف أبلغ كيري بأنه يجب على الولايات المتحدة الوفاء بالتزاماتها بفصل جماعات المعارضة المعتدلة عن "الإرهابيين" في سوريا.
والقرب الجغرافي بين المعارضة السورية المعتدلة والجماعات التي تعتبرها روسيا والولايات المتحدة إرهابية كان من عوامل فشل وقف لإطلاق النار الشهر الماضي كانت موسكو وواشنطن قد تفاوضتا بشأنه.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي عن كيري ولافروف "تحدثا عن أهمية استمرار المباحثات المتعددة الأطراف في جنيف وكيفية ...الوصول إلى وقف جاد للاقتتال وتوصيل المساعدات الإنسانية."
وقال كيربي إن كيري عبر خلال الاتصال الهاتفي عن القلق من تجدد الضربات الجوية والهجمات البرية من جانب قوات الحكومة السورية وداعميها الروس في حلب بعد توقف القتال عدة أيام.
وأشار إلى أن المساعدات الإنسانية لم تصل بعد إلى المحاصرين في حلب برغم توقف القتال.
وردا على سؤال عما إذا كانت المحادثات المتعددة الأطراف بخصوص سوريا في جنيف قد حققت تقدما اكتفى كيربي بالقول إن الحوار "مستمر" وإنه ليس لديه أنباء أخرى ليعلنها.
وبدأت الولايات المتحدة وروسيا المحادثات المتعددة الأطراف بعد انهيار اتفاق وقف إطلاق النار الذي توسطتا فيه في سبتمبر أيلول. وعلقت الولايات المتحدة بعد ذلك المحادثات الثنائية مع روسيا متهمة موسكو بعدم الوفاء بالتزاماتها.
وركز البلدان منذ ذلك الحين على المحادثات المتعددة الأطراف التي تشارك فيها دول أخرى متأثرة بالصراع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard