مسؤول اميركي في مانيلا... "القلق يتزايد" تجاه تصريحات الرئيس دوتيرتي

24 تشرين الأول 2016 | 17:42

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

(أ ف ب).

يشكل الخطاب العنيف لرئيس #الفيليبين رودريغو دوتيرتي وحربه الدامية على الاجرام مصدر قلق متزايد في العالم، وفقا لما ترى واشنطن، بعد تهجمه على الولايات المتحدة ورئيسها باراك #اوباما لانتقاد حربه على المخدرات.

والتقى مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون آسيا والمحيط الهادئ دانيال راسل وزيري الخارجية والدفاع الفيليبينيين في مانيلا اليوم، بعد اعلان دوتيرتي الاسبوع الماضي "انفصال" بلاده عن الولايات المتحدة. لكن دوتيرتي تراجع عن تصريحاته بسرعة، مؤكدا انه لا ينوي انهاء التحالف المستمر منذ 7عقود بين البلدين.

وقال راسل ان العالم يشعر بقلق متزايد تجاه التصريحات المتكررة لدوتيرتي، وان "توالي التصريحات والتعليقات المثيرة للجدل واثارة الشك بشأن نيات الفيليبين اثارا استياء عدد من الدول". واضاف: "الامر لا يقتصر على بلادي، ولا على الحكومات، بل يثير قلقا متزايدا لدى المجموعات الاخرى والمغتربين الفيليبينيين ولدى ادارات الشركات. هذا ليس توجها ايجابيا".

واوضح انه ابلغ الى وزير الخارجية الفيليبيني بيرفكتو ياساي قلق الولايات المتحدة من ان حرب الرئيس على الاجرام التي ادت الى سقوط 3700 قتيل في اقل من 4 اشهر تثير مخاوف من عمليات قتل واسعة خارج اطار القانون. وتابع "جددت تأكيد اهمية ان نعتبر، نحن وغيرنا، احترام حقوق المواطنين جزءا مهما من حماية مجتمعاتنا".

واكد ان "تزايد الشكوك في هذه النقطة وغيرها سيئ لقطاع الاعمال ايضا". واوضح ان وزير الخارجية الاميركي اتصل اليوم بنظيره الفيليبيني للبحث في مسألة التحالف بين البلدين.

وكان دوتيرتي اكد مرات ان الفيليبين لم تستفد من علاقاتها بالولايات المتحدة، مقللا من اهمية معاهدة الدفاع المشترك الموقعة بين البلدين في 1951. ويجري البلدان اكثر من 20 تدريبا ومناورة عسكرية سنويا. لكن دوتيرتي قال انه لن يتم تنظيم مثل هذه التدريبات بعد الآن، ولن يسمح ببقاء قوات اميركية في الفيليبين. والغى الدوريات المشتركة التي يجريها البلدان في بحر الصين الجنوبي ليتجنب اغضاب بكين.

لكن الفيليبين تسلمت اليوم طائرة شحن مستعملة من طراز "سي-130" في مراسم جرت في العاصمة مانيلا. وقال وزير الدفاع ديلفيت لورينزانا في المراسم ان هذه الخطوة "تعزز بالتأكيد نقلنا الجوي". وسلمت الطائرة انفاذا لاتفاق بين البلدين اشترت بموجبه مانيلا معدات عسكرية اميركية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard