220 مليار دولار سنويّاً كلفة الإفراط في الكحول!

10 تموز 2013 | 01:48

كشفت أحدث البحوث النقاب عن أن مشكلة الافراط في تناول الكحول وإدمانها، يلقي بأعباء ثقيلة وكارثية على الاقتصاد الأميركي تفوق التبعات السلبية التي تلقيها الكوارث الطبيعية أو تراجع الانتاجية.

وأوضحت الدراسة بأنّه، رغم أن العديد من الأميركيّين يتناولون الكحول بإعتدال، إلاّ أن تكاليف الإفراط فيه يكلّف الاقتصاد الأميركي أكثر من 220 مليار دولار بواقع 1,90 دولار للمشروب الواحد.
وتشير البيانات إلى أن 72% من تكاليف الافراط في الكحوليات تأتي من تراجع، بل وفقدان في بعض الأحيان، الانتاجية، وفقاً لآخر مسح أجراه "مركز الوقاية ومكافحة الامراض" الأميركي والّذي عكف على دراسة العوامل الخارجية السلبية الناجمة عن تعاطى الكحوليّات.
وبصورة إجمالية، فإن الأميركيّين يستهلكون 117 مليار مشروب كحولي سنويّاً إلا أن نسبة صغيرة من السّكان تعدّ مسؤولة عن هذه المشكلة في الوقت الّذي يعدّ نحو 15% من البالغين مسؤولاً عن ثلاثة أرباع إرتفاع كلفة الافراط في إستهلاك الكحول .

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard