النزاع على كشمير وصل الى السينما: الهند اوقفت التعامل مع الممثلين الباكستانيين

23 تشرين الأول 2016 | 16:57

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

قرر منتجو الافلام الهندية وقف التعامل مع الممثلين الباكستانيين، استجابة لمطالب متشددين هندوس، في ظل ارتفاع حدة التوتر بين الجارين اللدودين على خلفية النزاع على اقليم كشمير، في وقت حظرت باكستان على محطاتها التلفزيونية والاذاعية بث اي برنامج بمضمون هندي.

ووقع ممثل لنقابة منتجي الافلام في الهند اتفاقا السبت مع قوميين هندوس بهذا الشأن. رغم ذلك، يتوقع خروج فيلم من انتاج "بوليوود" الى صالات العرض آخر الاسبوع المقبل، ويشارك فيه ممثل باكستاني.

وكان حزب قومي هندوسي هدد بمهاجمة صالات السينما التي تبث هذا الفيلم. واسمه "اي ديل هاي مشكل"، وهو للمخرج الهندي الشهير كاران جوهر. ويشارك فيه الممثل الباكستاني فواد خان الذي يحظى بشعبية كبيرة، لا سيما لدى النساء.

وبموجب الاتفاق، تعهدت نقابة منتجي الاعمال التلفزيونية والسينمائية في الهند بالكف عن طلب مشاركة ممثلين باكستانيين في اعمالها. وقال رئيس النقابة موكيش بهات: "احتراما لمشاعر المواطنين والجنود في البد كله، لن نعمل بعد اليوم مع ممثلين من باكستان".

ووافق كاران جوهر على دفع مبلغ 50 مليون روبي (685 الف اورو) للجيش الهندي، في ما يشبه الغرامة. اثر ذلك، اعلن حزب "ماهاراشترا نافنيرمان سينا" اليميني المتشدد تعليق الدعوة الى مواجهة عرض الفيلم بالقوة.

ويأتي هذا القرار في ظل تصاعد التوتر بين البلدين المتنازعين على اقليم كشمير، لا سيما في الاسابيع الاخيرة، بعدما اتهمت الهند باكستان بانها وراء الهجوم على قاعدة عسكرية في الجزء الهندي من كشمير في 18 ايلول الماضي. اثر ذلك، شنت الهند ما سمته "هجمات دقيقة" على طول الحدود مع باكستان نددت بها اسلام اباد.

باكستان حظرت البرامج الهندية
وقبل ايام، حظرت باكستان على محطاتها التلفزيونية والاذاعية بث اي برنامج بمضمون هندي، مهددة بالغاء تراخيص المحطات المخالفة. وقالت الادارة العامة للاعلام انها ستوقف على الفور ترخيص اي محطة او اذاعة تنتهك هذا الحظر. كذلك، منعت الادارة العامة للاعلام البيع غير القانوني لهوائيات الاقمار الاصطناعية التي يمكن ان تلتقط بث المحطات الهندية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard