خامنئي في القاهرة... "سيلفي" والخليج خلفي

21 تشرين الأول 2016 | 14:46

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، صورا للوحات إعلانية لقناة "الغد" في شوارع #القاهرة، وفيها صورة المرشد الأعلى الإيراني للجمهورية الإسلامية آية الله علي #خامنئي وخلفه معالم خليجية مهمة مثل أبراج المملكة والفيصلية بالرياض وبرج خليفة بالإمارات، ما أثار حفيظة كثير من المصريين، وكذلك الخليجيين.

وأثارت اللوحات تساؤلات عن مغزى هذه الصورة وتوقيتها في الوقت الذي تشهد العلاقات المصرية-السعودية فصلاً جديداً من التوتر.كما تسببت بهجوم على النظام المصري الحالي، عبر تدوينات وتغريدات .
وأفادت معلومات أن السلطات المصرية طلبت من قناة "الغد" التي تبث من القاهرة إزالة اللوحات لتبديد غضب الشارع المصري والعربي.وبالفعل، أكد شهود أن اللافتات أزيت ليل أمس.

وكان مصدر مطلع في القناة الإخبارية أوضح أن صورة المرشد الواردة في الحملة الإعلانية الضخمة التى نفذتها القناة منذ أيام، وظهر فيها ملتقطاً سيلفي لنفسه وفي خلفيته الخليج العربي، تعتبر انتقاداً لأطماع إيرانية في منطقة الخليج العربي. وأضاف أن القناة ترفع شعار "الصورة بكل الأبعاد"، في إشارة إلى أن الصور الموجودة في حملتها الدعائية تحمل أبعادا أخرى تم تفسيرها بشكل خاطئ، مشددة على أن سياسة القناة واضحة جدا في هذا الصدد، وأن انحيازها معلن للقضايا العربية وضد التدخل في شؤون دول الخليج وباقي الدول العربية.

ولفت المصدر إلى أن السلطات الأمنية في مصر قامت بإزالة إعلانين فقط، الأول خاص بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث ظهر وهو يجلس على كرسي الخلافة وقد حبس معارضيه بقفص في الخلفية، والثاني لعلي خامنئي المرشد الأعلى للثورة الإيرانية وهو يلتقط سيلفي لنفسه وفي خلفيته الخليج العربي في إشارة للأطماع الإيرانية.

وكانت القناة قد أطلقت الحملة نفسها العام الماضي لكن بشخصيات سياسية أخرى لم تثر الجدل وقتها مثل جون كيري، ودي ميستورا، وبشار الأسد، عكس بعض شخصيات الحملة الجديدة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard