كاريتاس جزين تصلي على نيّة المحسنين والمستفيدين

20 تشرين الأول 2016 | 13:09

المصدر: "النهار"

بعنوان "سوا منعمل الفرق" أقامت رابطة كاريتاس لبنان – إقليم #جزين قداسها الإلهي السنوي على نيّة المحسنين والمستفيدين من تقديماتها في كنيسة القديس جاورجيوس في بلدة روم في قضاء جزين، في حضور رئيس كاريتاس لبنان الأب بول كرم والدكتورة ريتا رحيّم ورئيسا إقليمي كاريتاس صيدا وجزين وحشد من الداعمين والمؤمنين.

ترأس الذبيحة الإلهية راعي أبرشية صيدا ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك المطران إيلي بشارة الحداد يعاونه لفيف من الكهنة.

وبعد الإنجيل، ألقى المطران حداد عظة وصف فيها كاريتاس "بالمحبة المتجسّدة في العمل الإنساني"، وأضاف: "كاريتاس هي المؤسسة التي تظهر عبرها الكنيسة محبتها للناس، هي مؤسسة للمساعدة الإنسانية لكنها في الوقت عينه عنوان للمحبة أيضا، فهي تحوّل الكلمة فعلاً".

وتوجه حداد بالشكر الى المسؤولين في كاريتاس قائلاً: "نحمّلكم همومنا في الجنوب، لأن حاجتنا الملحّة باتت تتوجه الى التنمية بدل المساعدة الإنسانية، وأرى كاريتاس غائبة عن هذا الموضوع، فنحن في حاجة ماسّة الى مشاريع إنمائية تثّبت المواطنين في أرضهم وتخلق لهم فرص عمل، والحاجة ملحّة لخلق برنامج للتنمية يحافظ على الأرض والإنسان معا، ومن أهم من كاريتاس لتولي هذه المهمّة. ونحن على استعداد لتقديم كلّ ما توفر لهذه المشاريع من أراض ودعم على قدر استطاعتنا، فدعونا نجلس الى طاولة مستديرة نفكّر معاً كيف نساعد أبناء رعيتنا ونضع إمكاناتنا ككنيسة في خدمة المجتمع". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard