"أكيد فينا نعيّد سوا"... الصفدي تُعلن طرابلس مدينة الأعياد للسنة 2017

19 تشرين الأول 2016 | 13:50

في رعاية وزير السياحة #ميشال_فرعون وحضوره، أعلنت رئيسة جمعية "أكيد فينا سوا" فيولات الصفدي خلال مؤتمر صحافي، عن تنظيم أول مشروع للجمعية بعنوان " #طرابلس مدينة الأعياد للسنة 2017".

وحضر المؤتمر النائب محمد الصفدي، ورئيس مجلس إدارة معرض رشيد كرامي الدولي حسام قبيطر، ورئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين، ونقيب المهندسين في الشمال المهندس ماريوس البعيني، ورئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي ممثلاً بالمهندس ابرهيم فوز، وحشد من الإعلاميين والمهتمين.

وأشارت الصفدي في كلمتها الى انه "انطلاقاً من أبرز أهداف "أكيد فينا سوا"، تطمح الجمعية من خلال مشروعها الأول إلى إدخال الفرحة إلى قلب كلّ طفل ومسنّ ومريض وعاجز" موضحة أن "المشروع يعني كلّ مكوّنات المجتمع من يتيم ومحروم ولاجئ ويمتدّ على مساحة الوطن ليحتفل كلّ مواطن في العاصمة الثانية للبنان" لافتة الى أنها "تطمح، وبهدف إنجاحه، التعاون مع كلّ أبناء المدينة من مسؤولين وفعاليات وجمعيات وكلّ من يهمّه إظهار الوجه الحضاري لمدينة الفيحاء".

ولفتت الى ان "لـ"طرابلس مدينة الأعياد"، 3 محطات رئيسية تبدأ بإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف من 10 الى 13 كانون الاول 2016، من خلال استقدام معرض من تركيا ستعرض خلاله وللمرة الأولى بعضاً من صور للآثار النبوية بالإضافة إلى فرقة إنشاد صوفية، وتستكمل بأعياد نهاية السنة من 15 الى 22 كانون الاول 2016 والتي تقام في معرض رشيد كرامي الدولي تحت عنوان "أكيد... فينا نعيّد سوا" وتتضمن معارض، واحتفالات ثقافية وفنية بمشاركة فنانين عالميين، بالإضافة الى ألعاب ترفيهية للأولاد والعائلات وتختتم بحدث إنساني يحتضن 2000 طفل يتيم وغير مقتدر، وصولاً الى ليالي طرابلس الرمضانية، والتي ستقام بمناسبة حلول عيد الفطر 25 و29 حزيران 2017 وتتضمن معرضاً وأمسيات رمضانية".

وأوضحت ان "أهداف المشروع لا تقتصر فقط على الاحتفالات والمعارض فحسب بل ان لأعياد نهاية السنة أهداف سياحية واقتصادية وإنسانية تهدف اولاً الى إعادة طرابلس على الخريطة السياحية وتحريك العجلة الاقتصادية من خلال زيارة أكثر من 50 ألف مشارك من أهل المدينة وخارجها للمعرض، ودعوة ما لا يقلّ عن 10 آلاف طفل من المدارس الرسمية ومن المناطق الأكثر فقراً ومن اللاجئين السوريين للمشاركة مجاناً في المعرض من خلال برامج خاصة، بالإضافة الى توزيع الهدايا على ألفي يتيم في اليوم الأخير أي في 22 كانون الأول، في رعاية وزير الشؤون الاجتماعية".

من جهته، رأى فرعون  أن "الخطّة الأمنيّة التي نُفّذت في طرابلس نجحت في عودة الاستقرار الى المدينة، وهي يجب أن تُعزّز بإبقاء أيّ خلافٍ سياسي تحت سقف الأمن وصولاً الى عودة المؤسسات الدستوريّة الى عملها المعتاد، على أمل أن يتمّ انتخاب رئيس للجمهوريّة في أقرب وقتٍ ممكن، لتنتهي حالة الشواذ التي يشهدها لبنان، في السياسة والأمن والدستور والاقتصاد".

بدوره، أعرب رئيس مجلس إدارة معرض رشيد كرامي الدولي حسام قبيطر عن "استعداد المعرض لاستقبال كلّ النشاطات الثقافية والسياحية والفنية إضافة للمعارض التجارية" شاكراً "الصفدي على اختيارها للمعرض" ومظهراً "الاستعداد التام للمساعدة والمساهمة ليكون هذا الحدث نموذجاً لنشاطات مماثلة في المستقبل".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard