زياد بطرس لم يحمل السلاح... كيف عاش الحرب؟

19 تشرين الأول 2016 | 13:31

المصدر: "فايسبوك"

  • المصدر: "فايسبوك"

من وحي الواقع والمتابعة المقلقة للوضع السياسي الراهن، كتب الملحن والفنان زياد بطرس خواطر ذاتية على حسابه عبر "فايسبوك"، لخّص من خلالها نظرته كمواطن عاش الحرب في الملجأ ولم يحمل السلاح. بطرس اعتبر أنّ الحرب لم تنته بعدما تحوّل من كان يقاتل في الحرب مسؤولاً.

وكتب: "انا بالحرب اللبنانية ما حملت سلاح، انا بالحرب اللبنانية عشت بالملجأ كرمال يلي معتبرين انو لبنان الن وحدن، انا بالحرب اللبنانية كنت عم شوف وحوش عم تقاتل بعضها لأسباب طائفية أو سلطوية أو مرات لأسباب هني مش عارفين شو هيي".

وتابع: "خلصت الحرب اللبنانية؟ أكيد لأ، لأنو يلي كان عم يقاتل بالحرب اللبنانية صار مسؤول بالدوائر العقارية، أو صار مدير بالضمانات الإجتماعية، أو شرطي عم يلعب بـ تلفونو ومولّع سيجارة عالإشارات الضوئية، أو صار نائب بهالدولة المهتريّة، أو وزير ما بيعرف يفك حروف الأبجدية ومعيّش العالم بالزبالة ومربّحهن جميلة إنو عم يتعب تيلاقيلن حل لهل قضيّة الجوهرية، أو أو أو... وأنا رح ضل عم بحلم، بركي شي مرّة بحقّلي عيش عيشة انسان ببلد خفّت فيه كل معالم الإنسانية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard