"هيئة التنسيق" قبل لقاء جنبلاط: نخشى الهيئات الإقتصادية

9 تموز 2013 | 09:57

المصدر: خاص - "النهار"

  • المصدر: خاص - "النهار"

تلتقي قبل ظهر اليوم هيئة التنسيق النقابية رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو لتضعه في "جو الثغر التي رصدتها الهيئة في مشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب والذي حط رحاله في مجلس النواب."

وقد سبق هذا اللقاء اليوم إجتماعاً مع النائب رياض رحال وعدد من رؤساء الكتل النيابية أو ممثلين لها بهدف كما قال نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض في إتصال مع "النهار" إعلان رفضنا القاطع لإقرار مشروع قانون السلسلة كما هو اليوم لأن إقراره يشكل ضرراً للمعنيين به ."قال:" السلسلة كما هي لا يمكن أن نقبل فيها وإذا بقيت على حالها فبلّيها".

وتناول محفوض عدد بعض الملاحظات التي يتم تداولها مع المسؤولين ومنها رفض مبدأ تقسيط السلسلة على 4 سنوات لأن هذا يفقدها قيمة السلسلة بحد ذاتها ، التحفظ على تقسيط الدرجات على 6 سنوات لأن هذا يخالف قرار مجلس الوزراء بتقسيطها على 3 سنوات. كما شدد على أننا نطالب بمساواة قيمة درجة المعلمين بقيمة درجة موظفي الإدارة من الفئة نفسها، و نصر على إلحاق الإجراء والمتعاقدين ضمن مشروع السلسلة لأن هذا يعتبر من حقهم.

رداً على سؤال عن برنامج اللجنة النيابية الفرعية المنبثقة من اللجنة المشتركة التي تبدأ أعمالها اليوم قال:" تجتمع اليوم اللجنة النيابية المشتركة مع اللجنة الوزارية التي أقرينا معنا الإتفاق والذي لم يترجم بتاتاً عند إقرار مشروع قانون السلسلة في مجلس الوزراء." أما هيئة التنسيق وفقاً له فتجتمع غداً باللجنة المذكورة التي ستعقد لقاءاً خاصاً غد الخميس مع الهيئات الإقتصادية." قال:" أتساءل عن أسباب دعوة الهيئات الإقتصادية إلى هذا الإجتماع. لقد سبق لها أن أعطت رأيها في هذا الخصوص".

ختم قائلاً:" لا يجب أن ننسى أن بعض الوزراء هم من الهيئات الإقتصادية ومنهم الوزيرين فادي عبود ونقولا نحاس وهم من البيت نفسه . لذلك لا بد من طرح سؤال عما إذا كان أي حدا بشرع ضد حالو."

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard