الرئيس الصيني يحذّر في قمة "بريكس": الاقتصاد العالمي لا يزال هشاً

16 تشرين الأول 2016 | 15:07

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

حذر الرئيس الصيني شي جينبينغ اليوم، بأن الاقتصاد العالمي لا يزال هشا، خلال قمة تعقدها القوى الناشئة الأعضاء في "بريكس" في #الهند، سعيا لتعزيز عمل الكتلة في مواجهة الصعوبات الاقتصادية المطروحة عليها.

واستقبل رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي في بينوليم بغرب الهند نظراءه البرازيلي والروسي والصيني والجنوب إفريقي لإجراء محادثات تتمحور حول تعزيز الوضع الاقتصادي للمجموعة.

وقال شي، في بيان، إن "الاقتصاد العالمي ما زال يواجه انتعاشا محفوفا بالمخاطر" مضيفا أنه "بسبب عوامل داخلية وخارجية في آن، تشهد دول بريكس نموا اقتصاديا بطيئا بعض الشيء، وتواجه عددا من التحديات الجديدة".
وتشكلت منظمة بريكس التي تمثل 53% من اجمالي سكان العالم وإجمالي ناتج داخلي يقارب 16 الف مليار دولار، في العام 2011 لاحداث توازن مع نفوذ الغرب في إدارة شؤون العالم.

غير أن رئيس الوزراء الهندي هو الوحيد الذي يمكنه التباهي بحصيلة بلاده الاقتصادية.

ووفق توقعات صندوق النقد الدولي، فان الهند ستسجل نموا بنسبة 7,6% للسنة المالية 2016/2017، وهي نسبة موازية للسنة المالية السابقة.
وسجلت #روسيا والبرازيل أخيراً انكماشا اقتصاديا، فيما تمكنت جنوب إفريقيا من تفادي الانكماش في اللحظة الأخيرة بتسجيلها تحسنا الشهر الماضي. أما الصين التي بقيت لفترة طويلة محركا للاقتصاد العالمي، فسجل نموها تباطؤا كبيرا.

وشدّد مودي على أنه من الأساسي أن تطور دول بريكس مستوى التعاون في ما بينها، داعيا الى إزالة الحواجز التجارية وتشجيع إقامة البنى التحتية.
وقال "إن تشجيع الترابط الاقتصادي والتجاري شكل الدفع الأساسي لمنظمة بريكس".

ولفت رئيس الوزراء القومي الحاكم منذ سنتين إلى أن الانفتاح الاقتصادي الذي باشرته حكومته أعطى ثمارا ويمكن استخلاص العبر منه.
وتابع: "قمنا في الهند بجهود جوهرية لتحسين الحوكمة" مضيفا "جعلنا من الهند أحد الاقتصادات الأكثر انفتاحا في العالم".

من جهته، رأى الرئيس الصيني أنه ليس هناك ما يمنع ازدهار التكتل، داعيا الدول الأعضاء إلى "تحركات عملية لتعزيز الثقة". ولفت إلى أن توقعات التنمية "على الامد البعيد تبقى إيجابية".

وعقدت على هامش القمة السبت سلسلة من اللقاءات الثنائية ولا سيما بين روسيا والهند اللتين وقعتا اتفاقات على صعيدي الدفاع والطاقة بقيمة عشرات مليارات الدولارات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard