أميركا تدعو الجيش المصري إلى ضبط النفس: لم نصف بعد الإطاحة بمرسي بالانقلاب

8 تموز 2013 | 22:31

المصدر: رويترز

  • المصدر: رويترز

انترنت

رأى البيت الأبيض انه ليس في مصلحة الولايات المتحدة ان تغير بشكل فوري برنامج مساعداتها لمصر بعد عزل الرئيس محمد مرسي على ايدي الجيش الاسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن "الحكومة الأميركية ليست مستعدة بعد لوصف اطاحة الجيش بمرسي على انه انقلاب وهو قرار سيحدد ما اذا كانت المعونة الأميركية لمصر ستستمر أم لا". وأضاف كارني في مؤتمر صحافي "ثمة تبعات كبيرة ستواكب هذا القرار وهي مسألة بالغة الحساسية لملايين المصريين الذين لهم وجهات نظر متباينة تجاه ما حدث".

وقال: "سنأخذ الوقت اللازم لمراجعة ما حدث ومراقبة ما تفعله السلطات المصرية لصياغة مسار شامل وديموقراطي للمضي قدما".

وطالبت وزارة الخارجية الأميركية الجيش المصري بممارسة "أقصى درجات ضبط النفس" في التعامل مع المحتجين. وقالت المتحدثة باسم الوزارة جين ساكي للصحافيين في مؤتمر صحافي "ندين بشدة أي عنف إضافة الى أي تحريض على العنف". وأضافت "ندعو الجيش لممارسة اقصى درجات ضبط النفس في الرد على المحتجين كما نحث جميع المحتجين على التظاهر سلميا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard