بالصور: تشرين ينشر أوراقه في إهدن... والقمر يمر من تحت سيدة الحصن ولا يزعجها

14 تشرين الأول 2016 | 16:49

المصدر: "النهار"

(طوني فرنجية).

نشر تشرين أوراقه الصفراء في زوايا #إهدن وعلى ارصفتها والشوارع والطرق، وبات حفيفُ الأوراق المتهاوية من أغصانها عند كل نسمة مثل الهواء الناعم في بلدة صيفية تركها اهلها قسرا الى الساحل و #زغرتا لان المدارس فتحت ابوابها وقطعت عليهم صيفيتهم الهانئة.

ولتشرين في إهدن الف حكاية وحكاية منذ القدم الى اليوم، فضوء القمر ليلا ساطع وجميل لكنه – اي القمر– يخجل من سيدة الحصن، فيمر من تحتها من دون أن يزعجها.

ونسيم تشرين صباحا ومساء يذكّر ببرودة يفتقدها اهالي السواحل الذين يمضون "صيفية جديدة".

وحقول اهدن في تشرين تصبح كخلايا النحل: عمال يقطفون التفاح وآخرون يشحّلون الاشجار او يحضّرون للتسميد او يجمعون الحطب للمداخن شتاء، والحركة في الحقول تبدأ قبل شروق الشمس ولا تنهي إلا بعد المغيب. 













إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard