انتحار سوري موقوف في أحد سجون ألمانيا... والسلطات تنفي "وجود مؤشرات"

13 تشرين الأول 2016 | 13:35

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعلنت هيئة السجون في مقاطعة ساكسونيا (شرق) اليوم، ان السوري جابر البكر الذي انتحر في زنزانته مساء أمس، بعد يومين على توقيفه للاشتباه في انه يعد لاعتداء في #المانيا، لم يبد اي مؤشرات تدل على انه قد يقبل على الانتحار.

واوضح رئيس هيئة السجون رولف جاكوب في مؤتمر صحافي ان عالم النفس الذي تحدث مع المشتبه به الذي كانت تتم متابعته مرات عدة في الساعة، قال انه كان "هادئا"، مشددا على انه "لم تصدر عنه اي مؤشرات على خطر الانتحار الوشيك".

ومع ان القاضي اعتبر ان البكر معرض للاقبال على الانتحار، الا ان هيئة السجون لم ترصد "خطرا وشيكا".

لهذا السبب انتقلت مراقبة المشتبه به من مرة كل 15 دقيقة في اليوم الاول لتوقيفه الى مرة كل نصف ساعة في اليوم الثاني.
وعلق وزير العدل في ساكسونيا سيباستيان جيمكو "لم يكن يفترض ان يحصل مثل هذا الامر لكنه وقع للاسف".

عثر على البكر مشنوقا بقميصه في زنزانته في مستوصف السجن بعد يومين على توقيفه مما اثار جدلا حول ظروف اعتقاله.
وصرح محامي البكر الذي عينته السلطات الكسندر هوبنر: "لقد صدمت فعلا وتفاجات جدا لحصول ذلك"، مضيفا انها "فضيحة قضائية".
واوضح هوبنر ان المسؤولين في السجن كانوا على علم بمخاطر لاقدام موكله على الانتحار، مشددا على ان هذا الاخير بدا اضرابا عن الطعام منذ توقيفه وحاول ان يصعق نفسه بالتيار مستخدما مقابس كهربائية.

وكانت حكومة مقاطعة ساكسونيا (شرق)، اعلنت في بيان، ان "جابر البكر انتحر في مستوصف سجن لايبزيغ"، دون اعطاء تفاصيل. ومن المفترض ان يعقد مؤتمر صحافي عند الساعة 11,00 الخميس (09,00 ت غ).

واورد موقع صحيفة "بيلد" ووكالة "دي بي ايه" ان المشتبه به عثر عليه مشنوقا داخل زنزانته في المستوصف. وكان اودع الحبس الاثنين.
وصرح المحامي الذي عينته السلطات للبكر الكسندر هوبنر: "لقد صدمت فعلا وتفاجات جدا لحصول ذلك"، مضيفا انها "فضيحة قضائية".

واوضح هوبنر ان المسؤولين في السجن كانوا على علم بمخاطر اقدام موكله على الانتحار، مشددا على ان هذا الاخير بدا اضرابا عن الطعام منذ توقيفه وحاول ان يصعق نفسه بالتيار مستخدما مقابس كهربائية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard