"مياه بيروت" عرضت أسباب الشح: للمؤازرة وتخفيف الهدر

11 تشرين الأول 2016 | 12:12

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

أعلنت مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان، أنّه "لما كانت المتساقطات في الموسم الفائت لم تتعد 420 ملم مقارنة مع المعدل العام الذي يبلغ نحو 700 ملم، مما ادى الى انخفاض كبير لكميات المياه في الينابيع كافة التي تعتمد عليها المؤسسة لتوزيع المياه، كما توقف عدد من الآبار الارتوازية التابعة للمؤسسة، الامر الذي اوصل الى هذا الواقع الصعب الذي يعاني منه المواطنون".

وتابعت في بيان: "علما انه اعتبارا من شهر آذار المنصرم، عمدت المؤسسة وهي امام هذا الوضع الاستثنائي الصعب الى القيام بأشغال مختلفة على الشبكة من استبدال عدة خطوط رئيسية قديمة بخطوط جديدة مع تغيير عدة سكورة وقساطل وضبط مناطق التوزيع في ساحل المتن وبعبدا والضاحية الجنوبية لبيروت وغيرها وذلك بهدف الحد من الهدر على الشبكات وبالتالي تخفيف حدة هذا الشح. ان هذا الوضع الصعب يتكرر سنويا مع حلول فصلي الصيف والخريف".

وعليه فان المؤسسة تدعو المواطنين الى "بعض المؤازرة لجهة العمل على تخفيف هدر المياه، علما بأنها في اطار مسؤوليتها عن توزيع المياه، هي في جهود مستمرة للحلول المطلوبة التي هي بنوع خاص انشاء السدود، وفي مقدمها سد جنة وسد بسري".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard