آلاف فروا من قندوز الافغانية...حرب الشوارع مستمرة مع "طالبان"

9 تشرين الأول 2016 | 19:21

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ف ب

اعلنت الامم المتحدة ان عدد السكان الذين فروا من مدينة #قندوز ارتفع الى اكثر من الضعف، ليصل الى 24 الف شخص، بينما تستمر حرب الشوارع، وذلك بعد اسبوع من اقتحام مسلحي حركة "#طالبان" المدينة الواقعة شمال #افغانستان.

ويواجه السكان المذعورون ازمة انسانية متزايدة اثناء فرارهم من التفجيرات والمعارك المسلحة الى ولايات بلخ وطخار وبغلان المجاورة، والى العاصمة كابول. وقال مكتب الامم المتحدة لتنسيق المساعدات الانسانية في بيان ان "التقارير الاولية تشير الى ان نحو 24 الف نازح" فروا من قندوز. واضاف: "يجري العمل حاليا على وضع تقييمات. ولا تزال العائلات تتنقل، وهذا العدد سيتغير بالتأكيد".

وكانت الامم المتحدة ذكرت سابقا ان ما يصل الى 10 آلاف شخص فروا من المدينة التي سقطت العام الماضي لفترة وجيزة في ايدي "طالبان"، في هجوم مماثل.

ويواجه سكان قندوز نقصا حاداً في الاغذية والادوية، بعدما شنّت حركة "#طالبان" هجوما شاملا الاثنين الماضي، وسيطرت على اجزاء من المدينة. وتواجه القوات الافغانية صعوبة في اخراجهم من الاحياء السكنية. وتقول الحكومة ان عملية التطهير تجري بدقة، للحيلولة دون سقوط ضحايا من المدنيين. وقالت وزارة الداخلية انه "تم تطهير اجزاء رئيسية في المدينة، وقتل 52 مسلحا في الساعات الـ24 الاخيرة".

وتدعم القوات #الاميركية القوات الحكومية في عمليات تطهير قندوز، حيث شنت 6 ضربات عسكرية على الاقل ضد مواقع "طالبان" منذ الخميس الماضي.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard