زعيم فارك مهنئاً الرئيس: نريد السلام مع العدالة الاجتماعية

7 تشرين الأول 2016 | 16:28

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

علق زعيم "القوات الثورية المسلحة" (فارك) تيموليون خيمينز او تيموشنكو اليوم، على منح جائزة #نوبل للسلام للرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس بالتاكيد ان "الجائزة الوحيدة" التي تريدها الحركة هي السلام مع العدالة الاجتماعية.

وكتب عبر "تويتر": "الجائزة الوحيدة التي نطمح اليها هي جائزة السلام مع العدالة الاجتماعية لكولومبيا من دون قوات شبه عسكرية (يمينية) ومن دون انتقام ولا اكاذيب".

وكان رودريغو لوندونو المعروف باسمه الحربي "تيموليون خيمينيز" او تيموشنكو يتحدث من هافانا حيث جرت مفاوضات السلام على مدى اربع سنوات تقريبا بين الحكومة الكولومبية والقوات المسلحة الثورية في كولومبيا.

وعاد زعيم فارك الى العاصمة الكوبية بعد توقيع اتفاق السلام التاريخي مع الرئيس الكولومبي في 26 ايلول.
لكن هذا الاتفاق رفض خلال استفتاء نظم الاحد في كولومبيا ما اغرق عملية السلام في المجهول.

وهنأ خيمينيز  سانتوس بنيله الجائزة، مشددا على اهمية دور الدول التي واكبت المفاوضات منذ اكثر من اربع سنوات في هافانا.

وكتب عبر "تويتر": "اهنئ الرئيس خوان مانويل سانتوس والدولتين الضامنتين، كوبا والنروج، والدولتين المواكبتين فنزويلا وتشيلي التي من دونها سيكون السلام غير ممكن". وكان اعتبر في اول تعليق له على منح الجائزة ان "الجائزة الوحيدة" التي تريدها حركته هي السلام مع العدالة الاجتماعية.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard