أحياء حلب الشرقية "منطقة محاصرة"... ومقتل 19 مدنياً في قرية "داعشية"

5 تشرين الأول 2016 | 17:31

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اعلن ناطق باسم الامم المتحدة اليوم، ان الاحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في مدينة #حلب السورية، صنفت في فئة "منطقة محاصرة" من المنظمة الدولية، بعد اشهر من تعرضها لهجمات تشنها القوات الحكومية وعدم التمكن من ايصال المساعدات الانسانية اليها.

وقال ينس لاركي الناطق باسم مكتب الامم المتحدة لتنسيق المساعدة الانسانية، ان احياء شرق حلب اصبحت تتوافر فيها الان المعايير الثلاثة لمنطقة محاصرة: تطويق عسكري، وعدم وصول مساعدات انسانية، وحرمان المدنيين ن حرية التنقل.

وهناك حاليا 18 منطقة محاصرة في سوريا بحسب الامم المتحدة. وحلت احياء حلب الشرقية محل داريا على اللائحة بعدما امكن اجلاء السكان من هذه المدينة بموجب اتفاق بين الحكومة السورية وفصائل معارضة.

ووفق الامم المتحدة، هناك نحو 275 الف شخص يقيمون في احياء حلب الشرقية المحاصرة.

وفي سياق متصل، قتل 19 مدنيا على الاقل بينهم ثلاثة اطفال جراء غارات استهدفت قرية تحت سيطرة تنظيم #الدولة_الاسلامية في شمال سوريا، وفق ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: "قتل 19 مدنيا على الاقل بينهم ثلاثة اطفال جراء غارات على قرية ثلثانة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في ريف حلب الشرقي"، حيث تشن فصائل سورية معارضة مدعومة من تركيا منذ اسابيع هجوما ضد الجهاديين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard