قلنديا الدولي: غوصٌ في بحر الحكايات

4 تشرين الأول 2016 | 18:21

تطلق "دار النمر للفن والثقافة" غدا في بيروت عند السادسة والنصف مساء "معرض قلنديا الدولي" ويستمر الى 31 تشرين الأول 2016 ويتوزّع على مطارح عدة في العاصمة اللبنانية .

في نسخة 2016 يتخطّى "قلنديا الدولي" الحدود الفلسطينية ليصل إلى بيروت وعمّان ولندن، ويحمل عنوان "هذا البحر لي" وعنوانا فرعيا في بيروت هو "بحرٌ من حكايات"، ومن خلاله سيجري استدعاء البحر الأبيض المتوسط كشاهد على أشكال الهجرة راهنا وكحاضنة للنزوح والعودة المتخيَّلة للمجتمع الفلسطيني في لبنان أيضاً.
يشمل "قلنديا الدولي 2016" معرضاً فنيّا يستمر إلى 31 تشرين الأول 2016 في "دار النمر للفن والثقافة" في كليمنصو فضلاً عن فعاليات أخرى في الدار وخارجها تنتهي في 29 تشرين الأول 2016.
يتضمّن المعرض الفني أربع نوافذ هي "الموجة" لعبد الرحمن قطناني و"بحرٌ من حكايات" لأحمد باركلي وهنا سليمان و"استراحة مخيّم" لمجموعة ديكتافون و"إستعادة" لكمال الجعفري. أما البرنامج الرديف فيتوزّع بين عروض الأفلام ومن بينها شريط سينمائي بعنوان "إنعكاسات" للمخرجة سارة زرياب وبين المنتديات الحوارية ومن بينها "بحرٌ من حكايات: أسفار الأرشيف الفلسطيني" مع أحمد باركلي وهنا سليمان إلى عروض فنّية كمثل "عرض مسرحي بحاجة ماسة إلى جمهور" الذي يجمع التمثيل الصامت والدمى.
في البرنامج أيضا جولة صوتية بعنوان "هذا البحر لي"، مع مجموعة ديكتافون حيث يدعى الجمهور إلى رحلة مع الصيّاد عدنان العود من ميناء عين المريسة إلى منطقة كورنيش الدالية في الروشة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard