بو جوده في قداس بسلوقيت: تاريخ الكنيسة مجبول بالشهادة

2 تشرين الأول 2016 | 09:05

المصدر: زغرتا- "النهار"

  • المصدر: زغرتا- "النهار"

احتفلت بلدة بسلوقيت في قضاء زغرتا، بعيد شفيعيها القديسين سركيس وباخوس، خلال قداس ترأسه راعي ابرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جوده، في كنيسة البلدة، عاونه في القداس خادم الرعية الخوري حنا حنا، والخوري طوني بو نعمه، وحضره حشد من ابناء البلدة المقيمين والمغتربين.

بعد القداس القى المطران بو جوده عظة قال فيها: "إنّ تاريخ الكنيسة، منذ نشأتها، هو تاريخ شهادة واستشهاد. من بين الشهداء يبرز الشهيدان القديسان سركيس وباخوس اللذان كانا من ضباط الجيش الروماني ومن أهم العائلات في الإمبراطوريّة الرومانيّة وتعرّضا للإغراءات الكثيرة ليكفرا بالمسيح ويعبدا الآلهة الوثنيّة فينجوا بحياتهما ويحتلا المراكز المرموقة، لكنّهما رفضا وجاهرا بإيمانهما بكل جرأة وشجاعة فقتلا. وما حلّ بهما حلّ بالكثيرين، وما زال يحلّ بالمسيحيّين في عدد من بلدان العالم اليوم: في العراق مثلاً وفي الهند والصين والباكستان وغيرها. والمعروف أنّ المسيحيّين في الشرق العربي، وفي عدد من بلدان المنطقة يتعرّضون لهذه الاضطرابات بصورة مباشرة وغير مباشرة، مما يضطرّهم إلى ترك بلادهم والهجرة إلى البلدان الغربيّة التي تستقبلهم وتؤمّن لهم حياة هادئة وآمنة".

وختم: "إنّنا مدعوّون، أيّها الأحبّاء، لوعي هذه الأمور وخطورتها، وإلى التشبّث بمبادئ إيماننا والثبات فيها ولو تعرّضنا للمضايقات والإضطهادات، وبصورة خاصة في شرقنا العربي، وإلى رفض كل الممارسات المتنافية مع القيم والأخلاق في عدد كبير من البلدان، وإلى عدم الخوف على المصير وإلى التصدّي بجرأة وشجاعة لقوّة الشّر، فنعلن إيماننا على الملأ لأنّ المسيح وعدنا بالبقاء معنا إلى منتهى الدهر، ولأنّ وعده صادق وبرهن عنه بإنتصاره على الموت ووعدنا بأن ننتصر معه، هو الذي وطئ الموت بالموت كي يُعيد الحياة للذين في القبور".

بعد القداس بارك المطران بو جوده "الهريسة" التي يعدها الشبيبة في البلدة كتقليد سنوي لمناسبة العيد.




 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard