العبادي قبل معركة الموصل: لزيادة عدد المستشارين والمدربين الأميركيين... وواشنطن تستجيب

28 أيلول 2016 | 17:13

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر #العبادي ان حكومته طلبت زيادة عدد المستشارين والمدربين الاميركيين للقوات العراقية بعد التشاور مع الرئيس باراك #اوباما استعدادا لمعركة #الموصل، وفق ما نقل بيان رسمي اليوم.

وافاد بيان لمكتب العبادي، انه "تم التشاور مع الرئيس الاميركي باراك اوباما بطلب من الحكومة العراقية لزيادة اخيرة لعدد من المدربين والمستشارين الاميركيين تحت مظلة التحالف الدولي في #العراق، لتقديم الاسناد للقوات الامنية العراقية البطلة في معركتها الوشيكة لتحرير الموصل، وتمت الموافقة على طلب الحكومة".

ورغم اشارة البيان الى "الموافقة " لم يصدر اي اعلان رسمي من الجانب الاميركي حول ذلك.

واكد البيان، ان طلب الزيادة جاء "استعدادا للمعركة الحاسمة لتحرير مدينة الموصل (...) في ضوء الدور الذي يساهم به المدربون والمستشارون من التحالف الدولي للاسراع بحسم المعركة"، من دون الاشارة الى اعداد محددة .

واشار الى انه "سيتم البدء بتخفيض اعداد المستشارين والمدربين مباشرة بعد تحرير الموصل".
وارتفع عدد العسكريين الاميركيين الموجودين في العراق مع بداية الشهر الحالي، الى 4460 عسكريا.
وفي سياق متصل، اعلن مسؤول اميركي اليوم، ان بلاده مستعدة لارسال مزيد من الجنود الى العراق للتدريب وتقديم النصائح خلال الهجوم المقبل على مدينة الموصل.

واضاف رافضا الكشف عن اسمه "بالتشاور مع حكومة العراق، فان الولايات المتحدة مستعدة لارسال المزيد من الجنود للتدريب وتقديم النصائح للعراقيين مع تكثيف التخطيط لحملة الموصل".

نحو 600 جندي اميركي 
ولاحقاً، اعلن مسؤولون اميركيون ان الولايات المتحدة سترسل "نحو 600" جندي اضافي الى العراق استعدادا لمعركة استعادة الموصل التي تشكل اخر اكبر معاقل الجهاديين في هذا البلد.

والرقم المحدد ستعلنه الادارة الاميركية في وقت لاحق.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard