معرض الصور الفوتوغرافية "Instabition"... شهران من التحضير

25 أيلول 2016 | 12:26

المصدر: "النهار"

تَطلّب التحضير لمَعرَض الصوَر الفوتوغرافيّة: "Instabition" في فُسحَة Minus1 الفنيّة المُتعدّدة الوسائط، ما يُقارب الشهرين.

كانت مسألة محوريّة بالنسبة إلى صاحبة هذا المَركز الفنّي، المينيماليّ في إطلالَته، نسرين فضّول، أن تَختار، وفريق عَمَلها الصَغير، الصور الأكثر تجسيداً لرؤية الفُسحة القائِمة في #الأشرفيّة، وتحديداً في الدور السُفليّ لأحد مباني مَنطقة التباريس المُزدَهرة بالفن.

فمنذإنطلاقته منذ سنتين ونصف السنة وهذا المَكان - الذي كان ماضياً "قبو" للأغراض المنسيّة –يُحاول جاهداً أن يَجعَل الفن في البَلَد في مُتناوَل الجَميع. الفَن، كما ترى نسرين فضّول، يُصبِح أكثر جاذبيّةً إذا ما كان واسع الإنتِشار، وإذا ما شَعر الجميع بأنه ليس من الكَماليّات التي يَصعب الوصول إليها، بل هو أقرَب إلى "شَريك" في "جَريمة الحياة"!

ومن هذا المُنطَلَق كان مَعرض "Instabition" الذي يَجمَع، من خلال عُنوانه، وفي الَلغة الإنكليزيّة، كلمتي: Instagram و.Exhibition
تَشرح نسرين فضّول قائلة، "منذ عامين أو أكثر بقليل، صار تَطبيق الـ "إنستاغرام" أقرب إلى مِنصّة مجّانيّة وواسعة الإنتشار لكل شخص يَعشق الفن والثقافة، ويُريد أن يَعرض من خلال وسائل التواصل الإجتماعيّ، أعماله التي يلتقطها بواسطة آلة التصوير المُنصَهرة في الهاتف الجوّال".
فجأة، وبطريقةٍ عفويّة وبسيطة، بتنا نَشعر جميعاً بأن التصوير يُمكن أن يُصبِح من العناصِر الأساسيّة في حياةٍ نُريدُها أكثر زهواً وأكثر قُدرةً على التكيّف مع مُخيّلتنا.يوماً فآخر، فَرَضَ التَصوير "هالَته" في يوميّاتنا، "جالباً" معه "مَشهيّات" مرئيّة يُمكن أن نضعها في إطار الفن، وإن كنّا في الواقع لا علاقة لنا بالاحتراف لا من قريب ولا من بَعيد.

فإذا بالمَعرض المُستَمر حتى 26 من الجاري، يضمّ أعمالاً لـ22شخصاً يتوسّلون تَطبيق الـ "إنستاغرام" بإنتظام ليعرضوا من خلاله يوميّاتهم وتلك التفاصيل الصغيرة (والأكبر حجماً) من خلال الصور...وها هم "يَستَغرِقون" في أحلام اليَقظة ليَستَخرجوا منها أعمالاً فنيّة تَجذب عَشرات الزوّار يوميّاً، وفي مُختلف ساعات النهار.

ولأن تَطبيق "إنستاغرام" هو المَعني في المَعرَض،ارتأت فضّول أن تُظهِر الأعمال المُتنوّعة والمُنتَشِرة على جُدران الفُسحة البيضاء، بأسلوب يَغمز إلى التَطبيق.فأضافت مُلصقاً صغيراً فوق أعمال كل مُصوّر، كُتِبَ عليه اسمه وعَدَد المُتابعين لحسابه الشخصيّ، بالإضافة إلى عدد الأشخاص الذين يُتابعهم بدوره، تماماً كما يحصل على "إنستاغرام". ولتَكتَمِل التحيّة إلى التطبيق الذي يَجعل منّا نجوماً ويُعاملنا وكأننا "جوقة" موحّدة مؤلّفة من فنانين ومُصوّرين مُحترفين، تمكّن الزائر في يوم افتتاح المعرض من أن يَضَع "لايك" على الصور التي سَحَرته ودَعَته إلى أروقتها. كيف؟ تَضحك نسرين فضّول قائلة، "من خلال مُلصقات صغيرة على شكل قلوب حمراء وَضعها على الجدران البيضاء إلى جانب صورته المفضّلة".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard