الكونغرس مُترقّب... قراصنة روس سيحاولون التشويش على الانتخابات الأميركية

23 أيلول 2016 | 08:15

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

اعلن عضوان في #الكونغرس الاميركي ان سلسلة من اعمال القرصنة المعلوماتية أخيراً، تحمل على الاعتقاد بأن #روسيا ستحاول التأثير في مجرى الانتخابات الرئاسية المقررة في الثامن تشرين الثاني المقبل.

وصرحت السناتور ديان فاينستاين والنائب ادم شيف وكلاهما ديموقراطيان، في بيان: "بالاستناد الى المعلومات التي حصلنا علينا يمكننا الاستنتاج ان وكالات الاستخبارات الروسية تبذل جهودا منسقة كبيرة للتاثير على الانتخابات الاميركية".

وتابع التقرير: "هذه المحاولات تهدف اقله الى اثارة الشكوك حول امن انتخاباتنا والى التاثير في النتائج. لا يمكننا ايجاد اي تفسير منطقي اخر لهذا السلوك من روسيا".

لكن البيان لم يتهم الحكومة الروسية مباشرة بالوقوف وراء سلسلة من عمليات القرصنة المعلوماتية أخيراً، خصوصا ضد ملقم للحزب الديموقراطي، لكن العديد من المحللين يعتبرون ان هذه الهجمات مصدرها قراصنة معلوماتيون روس بشكل واضح.

فاينستاين وشيف عضوان في لجان معنية بشؤون الاستخبارات ويتم اطلاعهما على معلومات حساسة. واضافا ان هذه الهجمات "لا يمكن ان يكون مصدرها سوى مسؤولين كبار في الحكومة الروسية"، ووجها نداء الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "لوقف هذه النشاطات فورا".

واضاف البيان: "نأمل ان يتحد الاميركيون من اجل التصدي لهذه المحاولات الروسية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard